نتنياهو عن أولمرت: أدار الحرب بشكل معيب ويقف على رأس حكومة فشل..

نتنياهو عن أولمرت: أدار الحرب بشكل معيب ويقف على رأس حكومة فشل..

لم تنته المشادات الكلامية التي شهدتها جلسة لجنة الخارجية والأمن للكنيست بانتهاء الجلسة، فقد شن زعيم المعارضة بنيامين نتنياهو هجوما شديدا على أولمرت في اجتماع لكتلة الليكود اليوم ووصف حكومة أولمرت بأنها حكومة فشل ويجب أن تذهب.

واتهم نتنياهو أولمرت أنه يحاول التغطية على فشله المستمر باتهامات عبثية وبمحاولة تحويل الأنظار". واتهمه بأنه يعاني من تلعثم وارتباك ولا يملك روح القيادة".

وأضاف نتنياهو قائلا أن "أولمرت يزحف باتجاه أبو مازن، وبارتباك وتردد يقوض إسرائيل. مضيفا أن "حكومة من هذا النوع يجب أن تذهب".

وأضاف قائلا إن أولمرت هو من سمح لحماس بالمشاركة في الانتخابات والحصول على أموال وتقويض جدار العزلة المفروض حولها. ووصفه بأنه رئيس وزراء يعمل بتلعثم ولا يملك روح القيادة. وأدار حرب لبنان الثانية بشكل معيب ويقف على رأس حكومة فشل.

جاء هذا الهجوم في أعقاب مشادة كلامية في جلسة لجنة الخارجية والأمن قال فيها أولمرت أن نتنياهو "بسياسته غير المسؤولة أحيى حركة حماس من خلال الإفراج عن الشيخ المرحوم أحمد ياسين.

وقد بدأت المشادة الكلامية حينما قال أولمرت إن كافة الحكومات الإسرائيلية في السنوات 1993-2003، وبضمنها حكومة رابين وبراك أجروا مفاوضات مع سورية، وكان واضحا أنها تشمل تنازلا من هضبة الجولان. فحاول أولمرت مقاطعته.. إلا أن أولمرت قاطعه قائلا: " أنت تعرف أن هذا صحيحا. لا تحاول طمس الحقيقة. حسب تلك المفاوضات كان مفهوما للجمهور في البلاد وبكل العالم أنه سيتعين علينا في المستقبل التنازل عن هضبة الجولان".

فرد نتانياهو معتبرا أن إصراره على عدم التنازل عن الجولان هو الذي أدى إلى تفجر المفاوضات مع سورية. وأضاف أن أولمرت يحاول صرف الأنظار عن الإخفاقات السياسية والأمنية لحكومته، والتي كان آخرها عدم الرفض أو الموافقة على اتفاق مكة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018