نشطاء من حركة جودة الحكم يعلنون الإضراب عن الطعام إلى حين تشكيل لجنة تحقيق رسمية..

نشطاء من حركة جودة الحكم يعلنون الإضراب عن الطعام إلى حين تشكيل لجنة تحقيق رسمية..

أعلن نشطاء "حركة جودة الحكم" مساء اليوم،عن البدء بإضراب عن الطعام حتى يتم الاستجابة لمطلبهم، وهو إقامة لجنة تحقيق رسمية حول مجريات لحرب.

وقد جاء قرار الحركة بعد أن رفض رئيس الوزراء، أولمرت عدم بحث الموضوع في جلسة الحكومة التي عقدت صباح اليوم، وقد انضم إلى خيمة الاعتصام جنود احتياط.

وقد أقامت الحركة خيمة اعتصام قرب مبنى المحكمة العليا، وتقوم بتنظيم مظاهرات، وقد نظموا مظاهرة صباح اليوم بمشاركة عدد من العائلات الثكلى، ممن قتل ابناؤهم في حرب لبنان الأخيرة بالتظاهر قبالة مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي، مطالبين اياه بإقامة لجنة تحقيق رسمية في أحداث الحرب الأخيرة.

ويذكر أنَّ أولمرت اعلن في بداية جلسة الحكومة عن أنَّ الحكومة لن تتناول اليوم قضية تشكيل لجنة تحقيق رسمية. ويذكر أنَّ المتظاهرين في الخارج احدثوا ضجة وصلت مكتب أولمرت إلا أنَّ هذا لم يجعله يغير رأيه في الموضوع.

وقال رئيس حركة "جودة الحكم" المحامي ايلعاد شراغا: "في حال عدم اقامة لجنة تحقيق رسمية سنقلب هذه الدولة. ويتوجب على هذه الفئة المغلقة (الحكومة) التي تجتمع الآن أن تفهم بان هذه الدولة لنا وليست لهم."

وقال شراغا امام المتظاهرين: "أنا لا أصدق بأن هذه المجموعة المغلقة المجتمعة ستملك الجرأة على تشكيل لجنة تحقيق في الاخفاقات في الجبهة الداخلية والعسكرية. أنا متأكد من أن هؤلاء الوزراء وعلى رأسهم أولمرت سيأتون بصفقة يقررون من خلالها تشكيل لجنة تحقيق لكنها ستكون مقلصة مع صلاحيات محدودة لن تكون قادرة على اتخاذا قرارات تتعلق بالمستوى السياسي."

وتبين للمتظاهرين بعد فترة أن الحكومة لن تبحث قضية لجنة التحقيق. فقال احد المتظاهرين: "الحكومة تخطئ مرة أخرى وتتجه ضد رغبة الشعب. نحن لا نهمهم. وهم يستهترون بنا. وهذا سيكلفهم الثمن باهظًا."

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018