نواب الاحزاب المتدينة يفجرون جلسة للكنيست

نواب الاحزاب المتدينة يفجرون جلسة للكنيست

فجر نواب الاحزاب الدينية المتشددة، جلسة الكنيست، قبل ظهر اليوم، ومنعوا استمرارها، في "تظاهرة" غير مسبوقة، جاءت "احتجاجا على تقليص ميزانيات المؤسسات والمدارس الدينية اليهودية". فقد وقف نواب اليمين في منتصف قاعة الهيئة العامة، ورفضوا العودة الى اماكنهم او الانصياع الى اوامر رئيس الجلسة، موشيه كحلون، بمغادرة القاعة. ولم تنجح معهم، ايضا، كل محاولات المنظمين ما جعل كحلون يوقف الجلسة لمدة خمس دقائق.

وكان نواب الاحزاب المتدينة قد وصلوا الى الهيئة العامة بعد اجتماع للوبي المتدينين في الكنيست ، وفور دخولهم الى القاعة بدأوا خطوتهم الاحتجاجية، ما ادى الى حدوث اضطراب اوقف النقاش لمدة 20 دقيقة. لكن قرار كحلون مواصلة الجلسة لم يضع حدا للفوضى التي احدثها النواب على مقربة من منصة الرئاسة، ما ادى الى وقف الجلسة مرة اخرى.