وزارة الصحة الإسرائيلية توصي بمنع دخول الصينيين الى البلاد خشية اصابتهم بفيروس الالتهاب الرئوي اللانمطي

وزارة الصحة الإسرائيلية توصي بمنع دخول الصينيين الى البلاد خشية اصابتهم بفيروس الالتهاب الرئوي اللانمطي

أوصت وزارة الصحة الإسرائيلية أمس بمنع دخول العمال الاجانب القادمين من الصين الى بلادها، وخاصة الوافدين من المناطق الصينية التي ينتشر فيها وباء الالتهاب الرئوي اللانمطي، وذلك في اطار حملة الوقاية لمنع انتشار هذا الوباء في إسرائيل.

وكانت وزراة الصحة قد عدلت موقفها السابق، وعقدت أمس نقاشا حول الموضوع تقرر خلاله اتخاذ اجراءات وقائية لمنع انتشار فيروس الالتهاب الرئوي اللانمطي (sars) في إسرائيل. واضافة الى اغلاق البلاد أمام العمال الصينيين قررت الوزارة توزيع استمارة خاصة على المسافرين القادمين الى إسرائيل من الدول التي ينتشر فيها الوباء. وسوف يطالب كل مسافر بتسجيل تفاصيله الشخصية ومكان اقامته في البلاد وسبل الاتصال به. وتشمل هذه الاستمارة اضافة الى التفاصيل الشخصة قائمة بعناوين جميع المراكز الصحية التي يمكن للمسافرين التوجه اليها، والمنتشرة في مختلف أنحاء البلاد وذلك في حالة الاشتباه باصابتهم بفيروس الالتهاب الرئوي اللانمطي.

وفي هذا الخصوص، قامت وزارة الصحة بنقل قرارها هذا الى وزارة الداخلية المسؤولة عن دخول العمال الاجانب الى إسرائيل بهدف تنظيم عملية توزيع الاستمارات.

وتم حتى الان الاشتباه بثلاث حالات في إسرائيل يعتقد انها تحمل فيروس الالتهاب الرئوي اللانمطي. ففي الايام الاخيرة تمت معالجة إسرائيلي (77 عاما) كان قد عاد قبل اسبوع من رحلة الى الصين، حيث نقل الى مستشفى سوروكا في بئر السبع بعد ارتفاع درجة حرارته بشكل غير طبيعي. وفي يوم السبت عولجت طفلة (2.5 عاما) في مستشفى الكرمل في حيفا للاشتباه باصابتها بالوباء. وكانت هذه الطفلة قد رافقت والديها في رحلتهما الى استراليا وهونغ كونغ.

وعلى صعيد آخر اعلنت الصين اليوم، عن وفاة ستة أشخاص آخرين بسبب مرض الالتهاب الرئوي اللانمطي، ليصل عدد الوفيات في الصين بسبب هذا المرض الى 92 شخصا ويقدر عدد الاصابات بالمرض بنحو 2000 اصابة.

أما في هونغ كونغ فقد وصل عدد الحالات المصابة بالمرض الى 1400 حالة، واعلن اليوم عن وفاة 6 أشخاص، وبذلك يصل عدد الوفيات الى 94 حالة.