وزارة المالية ترفع سقف توقعات النمو الاقتصادي الاسرائيلي

وزارة المالية ترفع سقف توقعات النمو الاقتصادي الاسرائيلي

من المتوقع ان تعلن وزارة المالية الاسرائيلية، يوم الثلاثاء المقبل غداة عيد الفصح العبري، رفع توقعات النمو الاقتصادي الاسرائيلي للعام 2004 الجاري من 2.8% الى 3.1%-3.2%، وذلك بناء على توصية الخبير الاقتصادي الرئيسي في الوزارة، ميخائيل شارئيل.

وجاء ذلك، ايضا، بموجب توقعات شارئيل بان النمو الاقتصادي في اسرائيل سيبلغ في الربع الاخير (الاشهر الثلاثة الاخيرة) من العام الحالي 4%، معتبرا ان ذلك يشير الى ان العام 2005 سيكون عاما ناجحا للغاية بالنسبة للاقتصاد الاسرائيلي.

وتستند هذه التوقعات الى افتراضين اساسيين: استمرار الانتعاش في الاقتصاد العالمي، وخصوصا في الاقتصاد الامريكي، وان الوضع الامني لن يسوء، بل انه اذا حصل هدوء من الناحية الامنية فان النمو الاقتصادي الاسرائيلي سيكون اعلى من التوقعات.

الا ان خبراء اقتصاديون في وزارة المالية اكدوا انهم يتعاملون بحذر مع التوقعات حيال النمو الاقتصادي وذلك بسبب اخفاقات الماضي في هذه الناحية. وقال الخبراء انه في اعقاب اغتيال الشيخ احمد ياسين سادت تحسبات من ان التوقعات لن تصدق "لكن سرعان ما تبين ان هذه التحسبات لم تكن واقعية".

الجدير بالذكر ان التوقعات بخصوص النمو الاقتصادي الاسرائيلي للعام 2004 كانت 2.5% وفي نهاية شباط الماضي رفع وزير المالية الاسرائيلي، بنيامين نتنياهو، هذه النسبة الى 2.8%. وقال نتنياهو يوم الاحد الماضي انه باستثناء العام 2000 فان النمو الاقتصادي لم يصل الى 4% منذ العام 1996.