وزير الأمن الإسرائيلي يوقف ما يسميه "بالتسهيلات" للفلسطينيين

وزير الأمن الإسرائيلي يوقف ما يسميه "بالتسهيلات" للفلسطينيين

نقلت وسائل الاعلام الإسرائيلي ان وزير الأمن الإسرائيلي شاؤول موفاز قرر وقف ما يسميه "التسهيلات" للفلسطينيين التي بدأت إسرائيل اتخاذها في الاسبوع الماضي على حد زعمه.

وفي اللقاء التشاوري الذي عقده وزير الأمن مع الجهات الأمنية والعسكرية الإسرائيلية أشارت التقارير الأمنية انه رغم محاولات أبو مازن ومحمد دحلان لمحارية الارهاب فان النتائج على أرض الواقع غير مرضية.

كما تقول التقارير الأمنية الإسرائيلية ان الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات وحركتي الجهاد الإسلامي وحماس يعملون على افشال السلطة الفلسطينية في محاربتها للارهاب.

ونقلت وسائل الاعلام عن وزير الأمن الإسرائيلي قوله ان امتحان الحكومة الفلسطينية في محاربتها للارهاب سيكون عبر النتائج على أرض الواقع وليس عبر التصريحات.

كما أشار الى ان أبو مازن ومحمد دحلان غير قادران على القيام بتغيير جذري على الأرض بما يتعلق "بالارهاب".

وبناء على ذلك اعلن وزير الامن الإسرائيلي موفاز عن وقف "التسهيلات" الإسرائيلية للفلسطينيين.

ومن المقرر ان يلتقي شاؤول موفاز الاسبوع القادم مع رؤساء المستوطنات لبحث مسألة ازالة بعض المواقع الاستيطانية غير المؤهولة.