وفد حكومي تايلندي يحاول اقناع العمال التايلنديين بمغادرة القطاع

وفد حكومي تايلندي يحاول اقناع العمال التايلنديين بمغادرة القطاع


أرسلت وزارة العمل التايلندية وفدًا خاصًا إلى إسرائيل في محاولة منها لإقناع 250 عاملاً تايلنديًا يعملون في مستوطنات "غوش قاطيف" بقطاع غزة بمغادرة أماكن عملهم.

وكان أعضاء الوفد الحكومي زاروا "غوش قاطيف" هذا الاسبوع، يرافقهم السفير التايلندي في تل أبيب، ولكن كل محاولات الإقناع باءت بالفشل، حيث فضل العمال التايلنديون البقاء للعمل في الزراعة في المستوطنات.

وفي المقابل، جددت السفارة التايلندية في تل أبيب إصدار التصاريح لإحضار عمال أجانب لبقية أنحاء إسرائيل، وذلك بعد تجميد إصدار التصاريح لمدة شهر على خلفية مصرع عامل تايلندي في عملية للمقاومة الفلسطينية في مستوطنة يهودية بقطاع غزة. وجاء القرار في أعقاب الضغط الذي مارسه آلاف العمال التايلنديون ومنظمات الزراعة الإسرائيلية.

وقال سكرتير منظمة مزارعي الأزهار، حاييم حداد، إنه من المتوقع أن يصل إلى البلاد 2500 عامل تايلندي خلال الأسابيع القريبة القادمة. وأضاف حداد، "ان السفارة التايلندية اضرت بآلاف العمال وأدت إلى اتخاذ قرار استراتيجي بإخراج عمال من نيبال حيث تم استيعاب 600 عامل حتى اليوم، وهناك نية لإحضار عمال زراعة من الفيتنام ومن المناطق الزراعية بجنوب الصين".