وليام بيرنز يجتمع اليوم الى شارون وعدد من المسؤولين الاسرائيليين

وليام بيرنز يجتمع اليوم الى شارون وعدد من المسؤولين الاسرائيليين

من جهته، التقى رئيس الوزراء الفلسطيني، احمد قريع "ابو علاء" مساء امس، السبت في عمان مع وليام بيرنز .وجرى خلال الاجتماع الذي عقد في مقر السفارة الأمريكية في عمان، حسب ( وفا ) استعراض مجمل الأوضاع في الأراضي الفلسطنية، والموقف الفلسطيني تجاه تقدم عملية السلام، وضرورة التزام إسرائيل بتنفيذ خطة خارطة الطريق ووقف اعتداءاتها اليومية ضد الشعب الفلسطيني.

واشارت ( وفا ) الى ان قريع " حث السيد بيرنز على ضرورة أن تلعب الولايات المتحدة الأمريكية دورا أكثر قوة وان يكون لديها الاستعداد والرغبة والتصميم لدفع عملية السلام لتحقيق نتائج ملموسة على الأرض".

وجاء في بيان للسفارة الأميركية بعمان أن بيرنز أكد على تصميم الرئيس الأميركي جورج بوش المتواصل على تحقيق رؤيته لحل الصراع الاسرائيلي الفلسطيني على اساس انشاء دولتين, والذي كان قد اعلن عنها في الرابع والعشرين من شهر حزيران/يونيو العام 2002 . كما اكد التزام الولايات المتحدة بخارطة الطريق. وأشار البيان الى ان لكلا الطرفين واجبات ومسؤوليات وهم يسعون الى تجديد الامل بالسلام.

من جهة اخرى اوضح رئيس الوزراء الفلسطيني في تصريحات صحفية حول اللقاءات المكثفة التي يعقدها مسؤولون فلسطينيون مع أطراف إسرائيلية إن مثل هذه اللقاءات وإطلاق المبادرات لا ضرورة لها، خاصة أن هناك جهودا دولية، إضافة إلى قرار مجلس الأمن الخاص بخريطة الطريق.

واعتبر قريع ما يتسرب عن خطة يضعها رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون لإخلاء تجمعات استيطانية مجرد محاولة لضم مستوطنات إلى إسرائيل. وأكد أنها خطة مرفوضة وخطيرة وتشكل استمرارا للسياسة الاستيطانية وبناء جدار الفصل العنصري.يصل اليوم، الاحد،مساعد وزير الخارجية الامريكي لشؤون الشرق الاوسط، وليام بيرنز الى تل ابيب للاجتماع الى رئيس الوزراء الاسرائيلي، أريئيل شارون وعدد من المسؤولين الاسرائيليين.

وذكرت الاذاعة الاسرائيلية نقلا عن مصادر في مكتب شارون ان الاخير " سيؤكد لبيرنز ان اسرائيل ملتزمة بتطبيق خطة خارطة الطريق الا انها غير مستعدة لتقديم تنازلات بما يتعلق بامن مواطنيها "..

واضافت ان شارون سيؤكد مجددا على ان " جدار الفصل هو عنصر مركزي في توفير الامن للاسرائيليين " !