أرنس أمام المتظاهرين: هزيمة لم يكن في تاريخ حروب إسرائيل مثلها..

 أرنس أمام المتظاهرين: هزيمة لم يكن في تاريخ حروب إسرائيل مثلها..

بعد حوالي شهر من انتهاء العدوان على لبنان، شارك عشرات الآلاف، مساء أمس، في اعتصام نظمته الحركة لجودة الحكم وجمعية بلتام (جمعية تعمل من أجل جنود الاحتياط). وقد شارك في الاعتصام حوالي 30 ألف متظاهر، تحت شعار "لجنة تحقيق رسمية الآن"

وقد ألقى وزير الأمن الإسرائيلي السابق موشي أرنس خطابا هاجم فيه الحكومة بشدة وقال أنه لم يكن في تاريخ إسرائيل حرب مثل هذه الحرب، وفي تاريخ حروب إسرائيل لم يكن هزيمة كهذه ، هزيمة أمام عدة آلاف من مقاتلي حزب الله.

واعتبر يوسي سريد في كلمته للمشاركين أن هذا الاعتصام هو من أهم المظاهرات التي أجريت في ساحة رابين". وقال سريد أن أولمرت وبيرتس وحالوتس "هم حاضرون غائبون".

وبين الشعارات التي رفعت " أولمرت بيرتس وحالوتس استقيلوا"، "ماذا تخفون". وقال رئيس لجنة جودة الحكم، اليعاد شرغا " نحن هنا لنطالب بتشكيل لجنة تحقيق رسمية ومهنية وموضوعية من التوجه السياسي ومن المحاباة، وليست من مدرسة الحكومة، بل من المحكمة العليا"

وانتقد شرغا المستوى السياسي والعسكري ووسائل الإعلام قائلا "رأينا في الجبهة مستوى سياسي على خصام مع المستوى العسكري، ورأينا جيشا نسي أسس الحرب، وروح القتال والمناورة والتصميم والامداد. ورأينا في الجبهة جيشا يقيم علاقة مريضة مع وسائل الإعلام.

وتحدث عمة أحد الجنود القتلى في الحرب واسمه بن وقالت " أن بن أصيب في قرية دبل. لم يتم إخلاءه ولم تصل مساعدة جوية، وبعد أربع ساعات قرر الجنود حمل القتلى والجرحى على حمالات وبعد 5 ساعات وعلى بعد 300 متر من الحدود توفي بن".

وتحدث طيار اف16 شارك في الحرب وقال" إن الواقع في إسرائيل يصنع في أروقة الكنيست المثقلة بالمستشارين الإعلاميين، وقد تحولت إسرائيل إلى مسرح ويديره مخرجون وممثلون، لا يوجد عمل هام بل يوجد دعاية. حكومة شبيهة لإدارة مسرح يمكنها فقط أن تخرج حربا كتلك.


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018