الحكومة الإسرائيلية صادقت أمس (الأحد) على معايير إطلاق بعض الأسرى الفلسطينيين

 الحكومة الإسرائيلية صادقت أمس (الأحد) على معايير إطلاق بعض الأسرى الفلسطينيين

اقرت الحكومة الاسرائيلية خلال الجلسة الاعتيادية التي عقدتها أمس (الأحد) لائحة باسماء اسرى فلسطينيين يحتمل ان يطلق سراحهم تدريجيا طبقا للتقدم الذي ستحرزه السلطة الفلسطينية في منع الهجمات ضد اسرائيل ..واقرت الحكومة الاسرائيلية ايضا تشكيل لجنة وزارية خاصة تكلف بمتابعة هذا الموضوع مع رئيس الوزراء الاسرائيلي، اريئل شارون.


وقد تمت المصادقة على القرار وسط افتعال الخلافات "الحادة" بين الوزراء. وكان المحلل السياسي ألوف بن قد توقع اليوم وقبل بحث الموضوع داخل الحكومة ان يتم اختلاق مسرحية الخلاف والمعارضة بين الوزراء.

فلقد قامت الحكومة الإسرائيلية باختلاق الخلافات بين الوزراء وسط توزيع مسبق للأدوار بهدف اثارة الانطباع بان شارون يواجه معارضة قوية من الداخل وانه يتخذ مثل هذه الخطوة رغم ذلك. وتهدف هذه المسرحية لخدمة موقف شارون أمام الادارة الأمريكية كما تهدف الى دعم الموقف الإسرائيلي خلال المفاوضات مع الفلسطينيين، والايهام بان حكومة شارون تقوم بدورها رغم المخاطر الداخلية
وكان رئيس " الشاباك " الاسرائيلي افي ديختر قد اجتمع صباح اليوم الى شارون وقدم له لائحة بالمعتقلين المقترح الافراج عنهم ...

وذكرت المصادر الاسرائيلية ان اللائحة تضمن اسماء 350 اسيرا منهم 250 معتقلا اداريا ..( يبلغ عدد الاسرى الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية اكثر من ثمانية آلاف معتقل )!

واعتبر شارون خلال جلسة حكومته اليوم المخصصة للتدوال في موضوع الاسرى ، ان " اسرائيل تواجه وضعا حرجا، فمن جهة لا تستطيع اطلاق سراح معتقلين مكانهم الطبيعي ،خلف القضبان ومن جهة اخرى عليها تسهيل مهام رئيس الوزراء الفلسطيني، محمود عباس ابو مازن " ..!

وكان المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية، الياكيم روبنشطاين، طالب امس رئيس حكومة إسرائيل، أريئيل شارون بنشر أسماء المنوي اطلاق سراحهم 48 ساعة قبل موعد التنفيذ من اجل" ... اتاحة الفرصة أمام المواطنين للاعتراض أو تقديم التماساتهم الى المحكمة العليا في حالة وجود سبب لديهم بعدم اطلاق سراح أحد الأسرى أو بعضهم..." .للمزيد حول هذا الموضوع - اضغط هنا

وكانت الاذاعة الاسرائيلية قد ذكرت - دون ان تسمى مصادر الخبر - ان لائحة المعتقلين الذين قد يطلق سراحهم لن تشمل المعتقلين المحكومين بتهم التورط في هجمات اسفرت عن سقوط قتلى او جرحى او ينتمون الى حركتي " حماس " و " الجهاد الاسلامي " او الذين يشتبه في انهم قد يكررون هجماتهم ضد اسرائيل..!

وحسب القناة الثانية فان عدد الاسرى الذين سيتشملهم الصفقة يتراوح بين 200 الى 500 اسير..جدير بالذكر، ان اسرائيل كانت اطلقت مؤخرا سراح 53 اسيرا اداريا فلسطينيا، كانوا اعتقلوا خلال الاسابيع الثلاثة الاخيرة في اطار الحملات العسكرية الاسرائيلية في الضفة الغربية خاصة الحملة التي استهدفت مدينة الخليل، قبل حوالي اسبوعين والتي تم خلالها اعتقال اكثر من 150 اسيرا في ليلة واحدة.

وقالت مصادر اسرائيلية انه لا علاقة لاطلاق سراح هؤلاء الاسرى بالمفاوضات الجارية بين اسرائيل والسلطة الفلسطينية، فقد كانت سلطات السجون ستطلق سراحهم في كل الاحوال بسبب الضغط داخل السجون اسرائيل.

_____________

انظر ايضا :

المستشار القضائي للحكومة يطالب شارون بالاعلان مسبقا عن أسماء الأسرى الفلسطينيين المقترح اطلاق سراحهم