دعوات إلى أولمرت وبيرتس لحذو حذو حالوتس..

 دعوات إلى أولمرت وبيرتس لحذو حذو حالوتس..

بعد الإعلان عن قرار رئيس هيئة الأركان العامة الاستقالة، تعالت الأصوات الداعية إلى استقالة شركائه في إدارة الحرب الفاشلة، رئيس الوزراء إيهود أولمرت، ووزير الأمن عمير بيرتس.

يضاف إلى ذلك، الدعوات لأولمرت من يوم أمس بالاستقالة في أعقاب القرار بفتح تحقيق جنائي ضده حول قضية بيع بنك ليئومي.

المرشح لرئايسة حزب العمل، أوفير بينيس، قال في حديث مع إذاعة الجيش " كانت خطوة حالوتس لا مفر منها، ولكن ليس فقط هو المسؤول عن إخفاقات الحرب، بل الحكومة أيضا، لم يكن المستوى السياسي بريئا من الأخطاء- كانت هناك إخفاقات وفشل لدى المستوى السياسي".

رئيسة كتلة ميرتس، زهافا غلؤون، قالت : لا يملك أولمرت وبيرتس الشرعية الأخلاقية لتعيين رئيس هيئة الأركان القادم، فشل حرب لبنان لا يمكنه أن يتوقف في المستوى العسكري، المستوى السياسي أيضا الذي اتخذ قرارات عديمة مسؤولية بالخروج إلى الحرب، يجب أن يذهب إلى لبيت".

ودعا رئيس كتلة الليكود، غدعون ساعر، أولمرت وبيرتس إلى الاستقالة. قائلا" لا يمكن أن يتحمل رئيس الأركان كل الذنب، في حين يستمر المسؤولون عنه في المستوى السياسي، الذين يتحملون مسؤولية فشل الحرب، في التهرب من مسؤوليتهم ومواصلة مهامهم".

ودعا بعض أعضاء الكنيست من اليمين إلى تشكيل حكومة طوارئ مؤقتة بمشاركة كل الأحزاب الصهيونية والاستعداد لانتخابات مبكرة خلال نصف سنة.



ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018