5 أعضاء كنيست من حزب العمل فقط يوقعون على رسالة ضد الجلوس مع أولمرت في الحكومة..

 5 أعضاء كنيست من حزب العمل فقط يوقعون على رسالة ضد الجلوس مع أولمرت في الحكومة..

وقع خمسة أعضاء كنيست من حزب العمل صباح اليوم على رسالة، تم تعميمها على أعضاء مركز حزب العمل، تدعوهم إلى رفض الجلوس مع حزب "يسرائيل بيتينو" برئاسة أفيغدور ليبرمان، في الحكومة والانسحاب منها.

وجاء في الرسالة « إن الشراكة مع ليبرمان ستضفي الشرعية على مفهوم الترانسفير، وتسَوّغ ليبرمان كقائد شرعي، وستؤدي إلى استمرار السياسة الاقتصادية على نمط نتنياهو، وإلى جمود سياسي يؤدي إلى تصعيد أمني ».

وقد وقع على الرسالة أعضاء الكنيست أفيشاي بروفيرمان وداني يتوم وشيلي يحيموفيتش وناديا الحلو وغالب مجادلة. وقد توقع معارضو ليبرمان في حزب العمل إقبالا أكثر من قبل أعضاء الكنيست للتوقيع على تلك الرسالة، ولكن حتى الوزير أوفر بينيس الذي وقف في الأيام الأخيرة على رأس المعارضين للشراكة مع ليبرمان في الحكومة لم يوقع على الرسالة، وامتنع أعضاء كنيست كبار عن التوقيع على الرسالة كـ "متان فيلنئي" والوزير "إيتان كابل".

وقد قالت الإذاعة العامة الإسرائيلية اليوم أن عضو الكنيست أبراهام بورغ قام بتعليق عضويته في حزب العمل، احتجاجا على نية الحزب الجلوس إلى جانب ليبرمان في الحكومة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018