40 عضو كنيست يوقعون على عريضة تطالب بإقالة وزيرة المعارف

40 عضو كنيست يوقعون على عريضة تطالب بإقالة وزيرة المعارف

وقع ما يقارب 40 عضو كنيست، من بينهم أعضاء كنيست من كتلة "كديما"، على عريضة تطالب رئيس الحكومة، إيهود أولمرت، بإقالة وزيرة المعارف يولي تمير، وذلك في أعقاب الإضرابات في المدارس فوق الابتدائية والجامعات، وعلى ضوء "المس الخطير في جهاز التربية"، كما طالبت العريضة بتدخل رئيس الحكومة لحل الأزمة.

وقد وقع على العريضة غالبية أعضاء الكنيست من كتلة "الليكود"، والمديرة العامة لوزارة المعارف سابقا رونيت تيروش (كاديما)، ووزير المواصلات شاؤل موفاز، ورئيس لجنة الكنيست دافيد طال (كاديما)، ورئيس لجنة المالية ستس ميسزنيكوف (يسرائيل بيتينو)، ورئيس كتلة "يسرائيل بيتينو" روبرت إيلطوف. وقد بادر إلى العريضة المذكور رئيس كتلة الليكود غدعون ساعار، وعضوة الكنيست تيروش.

وفي مقابلة مع القناة التلفزيونية الثانية قالت تمير إن "هناك من يصب الزيت على النار في كل مرة كان يبدو فيها أنه من الممكن التوصل إلى حل". وبحسبها فإنها لا تزال تصلح الأضرار التي تسبب بها كل من تيروش ونتانياهو وساعار.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة