59% من الاسرائيليين يؤيدون الرد اذا تعرضت اسرائيل الى قصف عراقي

59% من الاسرائيليين يؤيدون الرد اذا تعرضت اسرائيل الى قصف عراقي

قال 59 % من الاسرائيليين إنهم يؤيدون قيام الحكومة الاسرائيلية بالرد عسكريا على العراق اذا ما تعرضت اسرائيل الى قصف بالصواريخ، على غرار ما حدث خلال حرب الخليج الاولى، عام 1991.

ويستدل من استطلاع اجرته د. مينا تسيماح من معهد د"احف" ، لصالح صحيفة "يديعوت احرونوت"، ان 59% يؤيدون الرد في حالة تعرض اسرائيل الى اي هجوم عراقي، فيما يعتقد 29% انه يجب الرد فقط في حالة تعرض اسرائيل الى هجوم بأسلحة غير تقليدية. ويرفض 7% الرد على العراق، فيما رفض 5% من المستطلعين الادلاء بارائهم.

مع ذلك، يستدل من الاستطلاع ان 58% من المستطلعين لا يعتقدون بأن اسرائيل ستتعرض الى هجوم عراقي، فيما يرى 30% انها ستتعرض الى هجوم عراقي. ويعتقد 21% من هؤلاء أنها ستتعرض الى هجوم باسلحة تقليدية، فيما يعتقد 9% انها ستتعرض الى هجوم بأسلحة كيماوية او بيولوجية.

ويبدي 53% من المستطلعين عدم تخوفهم من تعرضهم هم او ابناء عائلاتهم الى الاصابة في حالة تعرض اسرائيل الى هجوم عراقي، فيما قال 17% انهم ليسوا شديدي التخوف. لكن 8% قالوا انهم متخوفون جداً من اصابتهم، فيما قال 20% انهم خائفون بما يكفي.

ويستدل من الاستطلاع، ايضاً، ان قرابة ربع السكان في اسرائيل (24%) ، لم يقوموا ولا ينوون القيام باعداد غرف محكمة الاغلاق او ملاجئ للاحتماء داخل بيوتهم، فيما قال 25% انهم ينوون فعل ذلك. وقال 51% فقط انهم قاموا باعداد هذه الغرف.

وقالت نسبة كبيرة من الاسرائيليين في منطقة تل ابيب ووسط البلاد (84%) انهم ينوون البقاء في بيوتهم والمبيت فيها اذا وقعت الحرب، فيما قال 15% انهم سينتقلون الى مكان آخر داخل البلاد. وقال 1% فقط انهم ينوون مغادرة البلاد.

ويعتقد 63% من المستطلعين ان الجيش الأميركي سيتمكن من اسقاط النظام العراقي، فيما يرى 26% انه سيفشل. ورفض 11% الرد على هذا السؤال.

يشار الى ان الاستطلاع شمل 505 اشخاص من الفئات البالغة في اسرائيل وان نسبة الخطأ تصل الى 4.5%.