مخابرات بريطانيا وأميريكا تتعاون مع الموساد لتعطيل النّوويّ الايرانيّ

مخابرات بريطانيا وأميريكا تتعاون مع الموساد لتعطيل النّوويّ الايرانيّ

كشفت مجلة "لا كانير إنشانيه" الفرنسية الأسبوعية، نقلاً عن مصادر استخبارية فرنسية، أن أجهزة المخابرات الامريكيّة والبريطانيّة، تتعاون مع جهاز "الموساد" الاسرائيلي، في عملية تستهدف تعطيل البرنامج النووي الايرانيّ، مقابل تخلي إسرائيل عن فكرة مهاجمة إيران عسكريًّا.


وعزت المصادر إلى جهاز "الموساد" والمخابرات الامريكيّة والبريطانيّة، سلسلة من العمليات التي تعرضت لها إيران خلال العام الحالي.

ومن أبرز هذه العمليّات بحسب المجلة الفرنسيّة، اختراق أجهزة الحواسيب في المفاعلات النوويّة الايرانيّة بالدّودة الالكترونية "ستاكسنت"، والتفجيرات التي وقعت في أكتوبر/تشرين الأوّل الماضي في مصنع لتجميع صواريخ "شهاب 3 الإيرانيّة في جبال الزغروس، ممّا أدّى إلى مقتل 18 فنيًّا، بالإضافة إلى 5 عمليّات لاغتيال علماء نوويين إيرانيين.

وأكّدت المجلّة أنّ أجهزة المخابرات المذكورة، تخطّط لمزيدٍ من العمليّات المشتركة الهادفة إلى ردع إيران، وثنيها عن استكمال برنامجها النّوويّ.