نتانياهو يتهم حزب الله بعملية بورغاس

نتانياهو يتهم حزب الله بعملية بورغاس

نقلت "هآرتس" عن مصدر أمني إسرائيلي كبير قوله إن عملية بورغاس في بلغاريا، يوم أمس الأربعاء، تشير إلى أنه "جزء من موجة إرهاب تنفذ من قبل إيران وحزب الله ضد أهداف إسرائيلية في العالم لا أحد يعرف إلى متى ستستمر".

وأضاف المصدر نفسه أن إسرائيل كانت تخشى من عملية كهذه، ولكن لم يكن لديها أية إنذارات دقيقة.

يذكر في هذا السياق أن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو اتهم حزب الله بالمسؤولية عن العملية، بعد يوم واحد من اتهامه المباشر للنظام الإيراني.

وعلى صلة، أشارت تقارير بلغارية، نقلا عن وزير الداخلية البلغارية، إلى أن منفذ العملية هو مهدي محمد غزالي، ويبلغ من العمر 33 عاما، وهو مواطن سويدي من أصل جزائري، كان قد اعتقل واحتجز في المعتقل الأمريكي غوانتانامو. كما نقل عن الوزير قوله إنه يجري التأكد من هوية منفذ العملية بمساعدة أجهزة أمن إسرائيلية وأمريكية وأوروبية.

وبحسب التقارير ذاتها فإن مهدي ولد في ستوكهولم في العام 1979 لأب جزائري وأم فنلندية. واعتقل للمرة الأولى في باكستان في العام 2001.

إلى ذلك، قالت "هآرتس" إن نتانياهو، وبعد يوم واحد من تحميله لإيران المسؤولية عن العملية، ادعى اليوم أن حزب الله هو الذي نفذ العملية.لاونقل عنه قوله "إن عملية أمس نفذت من قبل حزب الذراع الطويلة لإيران".

وبحسب نتانياهو فإن إيران تقود منذ أكثر من سنة، إلى جانب حزب الله، "حملة إرهاب عالمية"، على حد تعبيره. وأضاف أنه كانت هناك عمليات ومحاولات لتنفيذ عمليات في آسيا وأوروبا وأفريقيا وأمريكا الشمالية والجنوبية، وعمل حزب الله وإيران في الهند وتايلند وكينيا وأذربيجان وتركيا وجنوب أفريقيا وجورجيا وقبرص والولايات المتحدة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018