موفاز: الانتخابات في كانون ثاني 2013

موفاز: الانتخابات في كانون ثاني 2013

نقل موقع "واللا" الإسرائيلي، عن رئيس حزب "كديما" شاؤول موفاز، قوله أمس، الخميس، خلال لقاء مع ناشطين من حزبه، إنه يقدر أن الانتخابات النيابية القادمة في إسرائيل ستجري في شهر كانون ثاني/ يناير القادم، لأن نتنياهو لن يكون قادرا ولا معنيا بإقرار الميزانية المقترحة للعام القادم.

وأوضح موفاز أن نتنياهو غير معني بالخوض في نزاعات ومواجهات مع مختلف الأحزاب الإسرائيلية لتجنيد تأييدها للميزانية القادمة. وقال إن "نتنياهو وفي أول امتحان له، عندما كان عليه أن يقرر هل يؤيد من يخدمون في الجيش أم المتهربين من الخدمة العسكرية، اختار صف المتهربين منها، ولم يتماش قراره هذا مع القيم والمبادئ التي أعلنها كديما، لذلك عدنا إلى صفوف المعارضة، وأعتقد أن نتنياهو ليس رجل الحسم في القرارات التاريخية".

وأشار الموقع إلى أن موفاز، الذي تأثرت زعامته كثيرا في الأسبوع الماضي، رغم فشل محاولة شق حزبه استعرض ما أسماه بمبادئ "كديما" الأربعة وهي إيجاد بديل لقانون طال، وتمرير ميزانية مسؤولة، و ودفع المفاوضات السلمية والسعي لتغيير نظام الحكم.

ولفت الموقع إلى أن مسؤولين كبار في حزب الليكود نفسه، قدروا هذا الأسبوع بأنه في حال لم يقع انشقاق في كديما، وإذا اعتقد نتنياهو أنه لن ينجح بتمرير ميزانية العام 2013، فإنه سيعلن في شهر تشرين أول القادم، عن تقديم موعد الانتخابات، والتي قد تجري على ما يبدو في شهر كانون ثاني أو شباط 2013.

وقال الموقع إنه تم خلال المشاورات التي أجراها نتنياهو في هذا السياق، دراسة عدة خيارات واحتمالات، منها إجراء انتخابات مبكرة خلال تسعين يوما، أو إجراء الانتخابات في مطلع العام 2013 أو الإبقاء على الموعد الرسمي للانتخابات- في أكتوبر 2013. وأشار الموقع إلى أن التقديرات السائدة في الحلبة السياسية في إسرائيل تؤيد التقديرات التي أعرب عنها موفاز، وتتوقع إجراء الانتخابات في مطلع العام 2013.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018