مذكرة مرسي لبيرس: الرئاسة المصرية تنفي وديوان بيرس يؤكد

مذكرة مرسي لبيرس: الرئاسة المصرية تنفي وديوان بيرس يؤكد
المذكرة المفترضة ( عن "يديعوت أحرونوت")

أبرزت "يديعوت أحرونوت" في موقعها على الشبكة، اليوم الثلاثاء، نفي الرئيس المصري محمد مرسي أن يكون قد أرسل مذكرة إلى نظيره الإسرائيلي شمعون بيرس، وفي الوقت نفسه تناولت تفاصيل قالت إنها وردت في المذكرة المشار إليها.

وأشارت إلى أن الناطق بلسان الرئاسة المصرية ياسر علي قد صرح مساء اليوم، بعد النشر في وسائل الإعلام الإسرائيلية، أن "كل ما نشر في وسائل الإعلام الإٍسرائيلية هو كذب ولا أساس له، والرئيس مرسي لم يبعث بأي مذكرة إلى الرئيس الإسرائيلي".

في المقابل، كتبت "يديعوت أحرونوت" أن ديوان الرئيس الإسرائيلي نشر مضمون المذكرة ظهر اليوم. ونقلت عن مصادر في الديوان قولها إنه كان من المتوقع أن يتم إنكار المذكرة بسبب الصدى الكبير الذي أثارته.

وكتبت الصحيفة أنه "ليس من المستبعد أن تكون حاشية الرئيس المصري تخوفت من أن نشر المذكرة الودية التي أرسلت إلى الرئيس المصري قد يمس بمكانة الرئيس المصري، رجل الإخوان المسلمين المعروف بانتقادته الحادة لإسرائيل، وخاصة بعد أن التقى في الأسابيع الأخيرة مع قيادة حركة حماس خالد مشعل وإسماعيل هنية".

واقتبست "يديعوت أحرونوت" من المذكرة المدعاة أن الرئيس المصري يقول إنه "تلقى تهنئة شمعون بيرس بمناسبة شهر رمضان بالشكر العميق، وأنه يستغل الفرصة من أجل العودة إلى التأكيد على أنه يتمنى بذلك كل الجهود من أجل إعادة عملية السلام في الشرق الأوسط إلى المسار الصحيح للتوصل إلى الأمن والاستقرار لجميع شعوب المنطقة، وبضمن ذلك الشعب في إسرائيل".

ونقلت الصحيفة عن ديوان بيرس أن مذكرة الرئيس المصري تأتي ردا على مذكرة بعث بها بيرس إلى القاهرة في أعقاب انتخاب مرسي رئيسا، وتمنى فيها استمرار التعاون على أساس اتفاقيات السلام.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018