رؤساء الجامعات يطالبون قائد قوات الجيش الإسرائيلي في الضفة عدم المصادقة على جامعة أريئيل

رؤساء الجامعات يطالبون قائد قوات الجيش الإسرائيلي في الضفة عدم المصادقة على جامعة أريئيل

 

طالبت لجنة رؤساء الجامعات الاسرائيلية برئاسة البروفيسور "ريفكا كارمي" في رسالة بعثتها الى قائد قوات الجيش الاسرائيلي في الضفة الغربية العقيد نيتسان الون ، في محاولة لإقناعه بعدم المصادقة على توصية مجلس التعليم العالي الاسرائيلي بتحويل المركز الجامعي في اريئيل الى جامعة .

ووفقا لموقع "هآرتس" الالكتروني الذي اورد الخبر، فإن الون يملك صلاحية رد قرار مجلس التعليم العالي، فلكي يصبح القرار ساري المفعول يتوجب على قائد الجيش الاسرائيلي في الضفة التوقيع والمصادقة عليه .

وفي الرسالة التي تتألف من 13 صفحة كتب جميع رؤساء الجامعات " اننا نحثك على التصرف وفقا للقانون ، ولكي تُعمل رأيك في الموضوع ، وان لا تكون "مجرد ختم" وان لا تصادق على قرار مجلس التعليم العالي ، وذلك من اجل ان تصلح التشويه الحاصل وان تُنقذ مستقبل البحث العلمي في اسرائيل".

واضافت الرسالة "ان هذا القرار تم اتخاذة بدون صلاحيات ، ومن دون ان يسبقه اجراء فحص مناسب واساسي حول الحاجة الى هكذا مؤسسة في اسرائيل ، بالاضافة الى غياب المواصفات اللازمة لإقرار ذلك ، من خلال اعتبارات عمياء ومتجاهلة لكل الاعتبارات الحقيقية في هذا المجال ، وضد الموقف المُلزم للجنة التخطيط والموازنة والرافض لعملية التحويل"

وجاء في الرسالة ايضاً "ان القرار تجاهل السؤال السابق لعملية الاقرار وهو هل هناك حاجة لإقامة جامعة اضافية في اسرائيل؟ ان الصلاحية للرد على هذا السؤال هي فقط لمجلس التعليم العالي في اسرائيل وللجنة التشريع والموازنة وليس من صلاحيات مجلس التعليم العالي في الضفة الغربية ،إتخاذ قرارت ذات تبعات واسعة على التعليم العالي في اسرائيل ، وحتى لو كانت هناك حاجة لجامعة اضافية فإن ذلك كان يجب ان يتم بصورة مختلفة "

وختم رؤساء الجامعات رسالتهم بالقول "انه في حال مصادقتك على القرار "الشاذ" لمجلس التعليم العالي في الضفة الغربية ، فإن قرارك سوف يكون عيباً خطيراً"

وتقول الصحيفة "ان روساء الجامعات اكدوا في كتابهم "ان الفتوى القانونية التي وصلتهم توضح إن قرار المصادقة على إقامة الجامعة من قبل مجلس التعليم العالي في الضفة الغربية يُعتبر خرقاً صارخاً لصلاحيات قائد الجيش الاسرائيلي في الضفة الغربية "

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018