أشكنازي: يجب ان يكون الجيش شريكا مهيمنا في اتخاذ القرار الخاص بايران

أشكنازي: يجب ان يكون الجيش شريكا مهيمنا في اتخاذ القرار الخاص بايران

 

طالب رئيس الاركان الاسرائيلي السابق غابي اشكينازي اليوم الجمعة بضرورة اشراك  القيادة العسكرية في اتخاذ القرار بشأن توجيه ضربة عسكرية لايران.

وقال اشكينازي انه "يتعين ان تكون القيادة العسكرية شريكا مهيمنا في عملية صنع القرار"، وفقا لما ذكرته صحيفة "يديعوت احرونوت" الاسرائيلية في موقعها على الشبكة.

واضاف في مؤتمر حول عمليات صنع القرار الخاصة بعملية "الرصاص المصبوب" التي شنتها اسرائيل على قطاع غزة آواخر العام 2008 وبداية العام 2009: "يجب ان تشارك هيئة الاركان وقائدها في المناقشات مع القيادة السياسية بشأن الحرب المحتملة" لتجنب وقوع اخطاء كثيرة".

وجاءت  تصريحات اشكينازي في وقت يشهد خلافات بين كبار المسؤولين السياسيين والعسكريين في اسرائيل بشأن احتمال توجيه ضربة عسكرية للمنشأت النووية الايرانية.

يشار الى ان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو قال في مقابلة نشرتها صحيفة "هاآرتس"  الاسرائيلية الشهر الماضي "في اسرائيل تتخذ القيادة السياسية القرارات وتنفذها الاجهزة التنفيذية"، في اشارة الى القرار الخاص بضرب ايران.

وتشتبه اسرائيل في أن البرنامج النووي الايراني "ستار" لتصنيع سلاح نووي، وهو نفس الموقف الذي تتبناه دول الغرب بقوة، في حين تصر طهران على ان برنامجها مخصص للاغراض المدنية.

وتعتبر اسرائيل بصفة خاصة ان "ايران مسلحة نوويا" تشكل تهديدا لوجودها على ضوء تصريحات  المسؤولين الايرانيين بضرورة محو الدولة اليهودية من الخريطة

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018