مصادر إسرائيلية تنفي فرار قيادي من حزب الله إلى إسرائيل

مصادر إسرائيلية تنفي فرار قيادي من حزب الله إلى إسرائيل

 

نفت مصادر إسرائيلية رسمية، التقارير التي تحدثت عن فرار "وزير مالية" حزب الله اللبناني إلى إسرائيل، وبحوزته وثائق سرية.

ونقل راديو إسرائيل عن "مصادر أمنية" لم يسمها قولها إنها "لا تعلم شيئا عن فرار مسؤول كبير في حزب الله إلى إسرائيل، حسب ما أفادت به بعض وسائل الإعلام اللبنانية."

وأضافت الإذاعة أن النفي جاء "بعد تقارير إعلامية أشارت إلى أن حسين فحص، من مسؤولي قسم الأموال التابع لحزب الله، قد فرّ إلى إسرائيل وبحوزته وثائق سرية وخرائط، ومبلغ يقدر بحوالي خمسة ملايين دولار تلقته المنظمة من إيران."

وكانت مواقع إخبارية لبنانية وعربية تداولت تقريرا عن فرار من وصفته بـ"وزير مالية" في حزب الله، حسين فحص، إلى إسرائيل، حاملاً أموالاً من إيران.

ونقلت تلك المواقع عن مصادر في حزب الله قولها إن "فحص أخذ معه خرائط خاصة بالحزب ووثائق سرية."

اختلاس

والشهر الماضي، قالت صحيفة "الجمهورية" إن 20 عنصرا من المخابرات الإيرانية اقتادت حسين فحص، المعروف بلقبه الحزبي "دانيال"، إلى جهة مجهولة ومعه أربعة أشخاص آخرين بتهمة "أكبر عملية اختلاس" في تاريخ الحزب.

ونقلت الصحيفة عن مصادر قالت إنها مقربة من حزب الله قولها، إن عناصر المخابرات الإيرانية "تمكّنت من كشف أكبر عملية اختلاس منظّمة يديرها المدير المالي لهذه الشبكات والقيادي في حزب الله، حسين فحص، وأربعة أشخاص آخرين لم يتمّ الإعلان عن أسمائهم."

وأضافت الصحيفة أن "حجم الأموال التي اختلست تجاوزت خمسة ملايين دولار في أقل من عامين، وأنّ فحص ابن بلدة قبريخا الجنوبية، وكان يوهم الجميع، بمَن فيهم قياديّون من الحزب، أنّ مردّ تحوّله إلى رجل أعمال من الطراز الرفيع يعود إلى الشركتين اللتين أسّسهما."

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018