الوحدة بين الـ«ليكود» و«يسرائيل بيتينو» تواجه مصاعب داخلية

الوحدة بين الـ«ليكود» و«يسرائيل بيتينو» تواجه مصاعب داخلية

تواجه الوحدة بين  الـ "ليكود" و"يسرائيل بيتينو" مصاعب داخل حزب الليكود، ولم تستبعد أوساط مقربة من رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو أن يبادر إلى إرجاء التصويت على الوحدة في المجلس العام للحزب إذا ما استطاع المعارضون جمع التواقيع الكافية لفرض انتخابات سرية.


وأكد مصدر في لجنة الانتخابات التابعة لحزب الليكود أنه في حال استطاع، ميخائيل إيتان، وهو من أهم أقطاب معارضىة الوحدة، جمع تواقيع 10% من أعضاء المجلس لإجراء انتخابات سرية، فإن احتمال تأجيل التصويت على الوحدة وارد، مشيرا إلى أن خطوة من هذا النوع ستعتبر صفعة لجهود نتنياهو الرامية لإقرار الوحدة بانتخابات علنية سريعة.


وأجرى نتنياهو اليةوم سلسلة لقاءات  مع رؤساء السلطات المحلية من حزب الليكود، في مسعى لإقناعهم بتأييد التحالف مع حزب (إسرائيل بيتنا)، الذي يتزعمه وزير الخارجية أفيجدور ليبرمان.


ونقل الإذاعة الإسرائيلية عن عدد من المشاركين في الاجتماع قولهم، أن نتنياهو ينوي بذل كل جهد مستطاع، للمصادقة على التحالف في مؤتمر الحزب، الذي سيعقد في وقت لاحق اليوم، مضيفين أن نتنياهو لديه مخاوف من مواجهة معارضة شديدة للغاية من قبل نشطاء الحزب.
وكان نتنياهو قد صرح أمس، بأن تنافس حزبي (الليكود) و(إسرائيل بيتنا) في إطار قائمة مشتركة في انتخابات الكنيست، سيضمن أن يكلفه الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز بتشكيل الحكومة الجديدة عقب الانتخابات.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018