بيني غانتس: النزاع الداخلي السوري قد يصبح شأنًا إسرائيليًّا

بيني غانتس: النزاع الداخلي السوري قد يصبح شأنًا إسرائيليًّا
بيني غانتس

 

قال رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي، بيني غانتس، اليوم الأحد، إن النزاع الداخلي في سوريا قد يصبح شأنا إسرائيليا.

ونقل موقع الجيش الإسرائيلي عن غانتس قوله: "هذا شأن سوري ولكنه قد يتحول إلى شأن خاص بنا".

وجاءت تصريحات غانتس خلال زيارة قام بها للقوات الإسرائيلية الموجودة عند هضبة الجولان، وأشار الموقع إلى أن غانتس طلب من الجنود أن يكونوا في حالة تأهب.

ونقل الموقع أيضا عن كبير المتحدثين باسم الجيش، يوآف مردخاي، الذي رافق غانتس، قوله إن الجنود الإسرائيليين يستطيعون سماع أصوات المعارك بين القوات السورية النظامية والمقاتلين المعارضين.

وأضاف: "على الجانب الآخر من الحدود، هناك أصوات دبابات ونيران أسلحة خفيفة"، مشيرا إلى أن القوات الإسرائيلية "مستعدة في أي لحظة" لأي تغيير في اتجاه النيران.

إسرائيل تشتكي!

وقدمت إسرائيل شكوى إلى مراقبي الأمم المتحدة السبت، بعد دخول ثلاث دبابات سورية المنطقة المنزوعة السلاح في مرتفعات الجولان، والتي تفصل بين البلدين.

وذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن الدبابات دخلت قرية بير عجم، جنوب شرق القنيطرة، لقتال مسلحين معارضين،

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية العامة، أن الجيش رفع حالة التأهب في المنطقة نتيجة لذلك.

ولا تزال سوريا رسميا في حالة حرب مع إسرائيل التي احتلت مرتفعات الجولان في حرب عام 1967، وضمتها في 1981، في خطوةٍ لا يعترف بها المجتمع الدولي.

ومنذ اتفاق فك الاشتباك في 1974 بين البلدين، تسير قوة دولية عديدها 1200 عسكري دوريات في المنطقة العازلة في المرتفعات.

وفي تموز / يوليو الماضي، اشتكت إسرائيل إلى الأمم المتحدة أن جنودا سوريين عبروا المنطقة العازلة في انتهاك للاتفاق.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018