في أعقاب شكوى إسرائيلية: إدانة عمليات الجيش السوري قرب الحدود

في أعقاب شكوى إسرائيلية: إدانة عمليات الجيش السوري قرب الحدود

في أعقاب شكوى رسمية تقدمت بها إسرائيل، أدانت الأمم المتحدة عمليات الجيش السوري بالقرب من الحدود مع إسرائيل.

وقال الناطق بلسان الأمم المتحدة مارتين نسيركي إن التواجد العسكري السوري بالقرب من المنطقة المنزوعة السلاح في هضبة الجولان يشكل خرقا لاتفاقية فصل القوات بين إسرائيل وسورية. وحذر الناطق من أن الخطوات الأخيرة التي قام بها الجيش السوري من شأنها أن تعرض الاستقرار في كل المنطقة للخطر.

من جهته حذر نائب الأمين العام للأمم المتحدة جفري فيلتمان من حصول تدهور. وبحسبه فإن القتال في هضبة الجولان والتوتر في لبنان وتركيا يثيران المخاوف من "انفجار إقليمي".

تجدر الإشارة إلى أن إسرائيل كانت قد قدمت بشكوى رسمية إلى مجلس الأمن بشأن "خرق اتفاقية فصل القوات"، وطالب مجلس الأمن بالعمل ضد سورية.

وجاء في الشكوى التي قدمها مندوب إسرائيل في الأمم المتحدة رون بروسور إن "الدبابات السورية التي تقاتل المتمردين دخلت السبت الماضي المنطقة المنزوعة السلاح في هضبة الجولان. وخلال القتال أطلقت صلية من الرصاص باتجاه مواقع للجيش الإسرائيلي. ويوم أمس الاثنين أصبات رصاصة طائشة مركبة قائد كتيبة جوالة تابعة للجيش الإسرائيلي، وظهر اليوم الثلاثاء تسبب رصاصة باشتعال النيران في داخل إسرائيل. ولم تقع إصابات في كل الحالات".

وقال بروسور في رسالته إلى مجلس الأمن إن "إسرائيل لجأت إلى ضبط النفس، ولكن التدهور الذي حصل في الأيام الأخيرة خطير، ومن الممكن أن يكون له أبعاد بعيدة المدى على الأمن والاستقرار في المنطقة".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018