"واللا": إٍسرائيل وإيران في محادثات لنزع الأسلحة النووية

"واللا": إٍسرائيل وإيران في محادثات لنزع الأسلحة النووية
يسسخاروف من الجانب الإسرائيلي..

كتب موقع "واللا" الإخباري، اليوم الثلاثاء، نقلا عم مراسل "غارديان" المختص بشؤون البرنامج النووي الإيراني، أن عناصر إسرائيلية وإيرانية شاركت هذا الأسبوع في محادثات سرية بشأن نزع الأسلحة النووية من الشرق الأوسط، وذلك في العاصمة البلجيكية بروكسل.

وأضاف الموقع أنه كان من بين المشاركين جيرمي يسسخاروف نائب المدير العام لوزارة الخارجية الإسرائيلية للشؤون الإستراتيجية.

وأضافت أن المحادثات جرت في إطار ندوة برعاية الاتحاد الأوروبي، وفرض تعتيم شديد على المباحثات، في حين تعهد المشاركين حتى بعدم التأكيد على حصول المحادثات أو فحواها.

وبحسب المصادر ذاتها فقد ترأس الوفد الإيراني علي أصغر سلطانية، مندوب إيران في الوكالة الدولية للطاقة الذرية، إلى جانب نائب وزير الخارجية الإيرانية السابق سيد حسين موسويان، والذي يعمل اليوم باحثا في جامعة "ييل" الأمريكية. كما شارك مندوبون عن 10 دول عربية، ومسؤولون في الإدارة الأمريكية والاتحاد الأوروبي.

ونقل موقع "واللا" عن الناطق بلسان الخارجية  يغئال بلمور قوله إن ممثلي وزارة الخارجية يشاركون في المحادثات، وأن الحديث عن "ورشة مهنية، ويجب ألا تكون هناك تحليلات سياسية خاصة".

وبحسب "واللا" فإنها ليست المرة الأولى التي تجري فيها محادثات مماثلة تتيح للحكومتين الادعاء بأن الحديث عن "حدث ذي طابع أكاديمي غير ملزم"، مشيرة إلى حدث مماثل في القاهرة قبل عدة سنوات برعاية هيئة غير حكومية ترأسها وزيري خارجيتي اليابان وأستراليا السابقين.

وأضافت أن المحادثات جرت يوم أمس، واستمرت اليوم، وطالب فيها ممثلو إيران أن توقع إسرائيل على الميثاق الدولي لمنع انتشار الأسلحة النووية. وفي المقابل تحاول فنلندا عقد مؤتمر دولي لنزع أسلحة الدمار الشامل من الشرق الأوسط، بما في ذلك الأسلحة النووية، والذي يفترض أن ينعقد حتى نهاية العام الحالي بموجب قرار مؤتمر عالمي لنزع الأسلحة النووية والذي عقد في نيويورك في العام 2010، رغم أن احتمالات عقد مثل هذا المؤتمر خلال العام الحالي ليست كبيرة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018