إيران والصراع والمواصلات بين تل أبيب والقدس في مركز محادثات بيرس- بوتين

إيران والصراع والمواصلات بين تل أبيب والقدس في مركز محادثات بيرس- بوتين

قالت "يديعوت أحرونوت" في موقعها على الشبكة، اليوم الخميس، إن البرنامج النووي الإيراني والصراع "الإسرائيلي – الفلسطيني" و"القطار من تل أبيب إلى القدس" كانت من بين المواضيع التي طرحت ظهر اليوم للمباحثات في لقاء الرئيس الإسرائيلي شمعون بيرس مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين في الكرملين.
وقال بوتين: "لدينا مع الرئيس بيريس تفهم مشترك لضرورة تسوية النزاعات التي طال أمدها، وقبل كل شيء الصراع العربي الاسرائيلي. والطريق الوحيد لتسويته هو الحوار. وتدعو روسيا لاستئنافه".

كما تباحث بوتين مع بيرس في الأزمة السورية وأبعادها على الوضع في المنطقة، والتعاون بين إسرائيل وروسيا في مجال المواصلات، والتي تشمل توسيع شبكة القطارات في إسرائيل.

ونقل عن بوتين قوله "نحن نرحب بالصداقة التي تتعزز بين الشعبين ومن التعاون الكبير بيننا، وبضمن ذلك تطوير شبكة المواصلات في إسرائيل. وبدءا من العام القادم سيجري العمل على شق سكة حديد بين تل أبيب والقدس".
وأضافت الصحيفة أنه في الشأن الفلسطيني دعا بوتين الطرفين إلى تجديد الحوار. واعتبر اللقاء مع بيرس والوفد السياسي والعسكري المرافق له على أنه ذو مضمون مهم وفائدة متبادلة للطرفين.

من جهته شكر بيرس نظيره بوتين، وذكره بقوله "من ينكر المحرقة قد يجلب لنفسه محرقة أخرى". كما ذكره بقوله إن "روسيا ستساعد في الحفاظ على أمن إسرائيل، ولن تسمح بتسلح إيران بأسلحة نووية".

وفي حديثه عن الوضع في سورية، قال بيرس إنه "خطر على الشعب السوري وعلى الشرق الأوسط كله بسبب دخول قوى متطرفة إلى سورية". وأضاف أنه يعتقد أن لروسيا دور في وقف سفك الدماء وجلب الهدوء والأمن للشرق الأوسط.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018