بدء مقاطعة إسرائيل أكاديميا في أستراليا

بدء مقاطعة إسرائيل أكاديميا في أستراليا
بروفسور جايك لينتش

ذكرت صحيفة "أستراليان"، أن الأكاديمية الأسترالية بدأت بمقاطعة إسرائيل ورفض التعاون معها، في الوقت الذي تسوده علاقة توتر بين بولندا وإسرائيل بسبب سياسات الأخيرة في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967، وخاصة بعد أن اعترفت الأمم المتحدة بدولة فلسطين بصفة مراقب مؤخرا.

وأوضحت الصحيفة أن رئيس مركز أبحاث السلام والديمقراطية في جامعة "سيدني"، البروفسور جايك لينتش، أبلغ رئيس مركز "السلام وإنهاء الصراعات"، البروفسور الإسرائيلي دان أفنون، عن رفضه التعامل معه، بناء على طلب تقدم به الأخير لإجراء بحث حول السلام، على اعتبار أنه إسرائيلي وهي تقاطع الإسرائيليين، وفقا لوكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

وجاء في رسالة الرفض الموجهة للبروفيسور الإسرائيلي: "سياسة المركز تلزمني برفض طلبك"، علما أن البروفيسور لينتش من سيدني، هو الذي يقف وراء فرض المقاطعة الأكاديمية على إسرائيل.

واتهم بعض الأكاديميين في الجامعة لينتش بأنه منحاز سياسيا ضد إسرائيل، وأن هذا الأمر تكرر بعد أن خرج في مظاهرات مناهضة لإسرائيل عقب الهجوم على "قافلة الحرية".

العلاقات بين بولندا وإسرائيل تشهد توترا

وأوردت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية اليوم، أن العلاقات بين بولندا وإسرائيل متوترة جدّا بسبب سياسة إسرائيل في الضفة الغربية، وكانت منظمة بولندية قد رممت آبارا للمياه في الضفة الغربية، إلا أن حكومة إسرائيل هدمتها.

وأضافت الصحيفة الإسرائيلية أن الإعلام البولندي يهاجم سياسة إسرائيل، ويعتبر هدم الآبار جزءا من سياسة إسرائيل للاستيلاء على الأراضي الفلسطينية وطرد سكانها.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018