"نتانياهو التقى الملك الأردني عبد الله الثاني سرا"..

"نتانياهو التقى الملك الأردني عبد الله الثاني سرا"..

أبرزت التقارير الإسرائيلية، نقلا عن "القدس العربي"، أن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو سافر سرا إلى الأردن، واجتمع مع الملك الأردني عبد الله الثاني.

ورغم أن نبأ اللقاء لم يتم تأكيده من قبل مصادر رسمية إسرائيلية، إلا أن التقارير أشارت إلى أن الاثنين قد بحثا الأوضاع في سورية، وإمكانية لجوء النظام السوري إلى استخدام الأسلحة الكيماوية.

وكتبت "يديعوت أحرونوت" أنه على ما يبدو فإنه من غير الواضح متى حصل اللقاء، وأن إسرائيل اقترحت الاستعداد لشن هجوم على مخازن الأسلحة الكيماوية في سورية لتدميرها، بيد أن هذه الفكرة لم تلق أي تأييد بسبب حجم الخسائر التي قد تقع.

ولفتت التقارير الإسرائيلية إلى أن إسرائيل كانت قد طلبت مطلع الشهر الجاري من الأردن الضوء الأخضر لمهاجمة منشآت الأسلحة الكيماوية في سورية. وبحسب ما كتب الصحفي جيفري غولدبيرغ في موقع مجلة "أتلانتيك" فإن نتانياهو بعث مرتين بمبعوثين من الموساد إلى عمان من أجل تنسيق الموضوع مع الأردن والحصول على موافقة الملك.

وبحسب غولدبيرغ فإن الأردن رفض الموافقة على الطلب الإسرائيلي. ونقل عن مصادر استخبارية أمريكية قولها أن الرسالة الأردنية تعني أنه لم تنضج الشروط بعد لمثل هذه العملية. وبحسب المصادر فإن التوجه الإسرائيلي إلى عمان يأتي بادعاء الخشية من تأثير الهجوم الإسرائيلي على استقرار النظام في الأردن.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018