موفاز: عدم التوصل إلى تسوية مع الفلسطينيين أخطر من برنامج إيران النووي

موفاز: عدم التوصل إلى تسوية مع الفلسطينيين أخطر من برنامج إيران النووي

 

اعتبر رئيس حزب كاديما شاؤول موفاز أن عدم التوصل إلى اتفاق سلام مع الفلسطينيين أكثر خطورة من البرنامج النووي الايراني.
وقال في سياق ندوة في مدينة بئر السبع السبت إنه في حالة عدم التوصل إلى تسوية مع الفلسطينيين فلن تكون هناك أغلبية يهودية في الدولة مؤكداً أن هذا الاحتمال اكثر خطورة من البرنامج النووي الإيراني، بحسب الاذاعة الاسرائيلية.

وأضاف إنه إذا استمر الجمود مع الفلسطينيين فهناك احتمالان سيئان وهما فرض تسوية من قبل الأسرة الدولية لا تتمشى مع مصالح إسرائيل أو اندلاع انتفاضة ثالثة ستنتهي حتماً بفرض تسوية.

وكان الرئيس الاسرائيلي شمعون بيرسقد دعا مطلع الاسبوع الماضي إلى "إكمال اتفاقية السلام مع الفلسطينيين"، ورأى أنه يمكن التوصل إلى حل الدولتين مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

غير ان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو صرح الثلاثاء الماضي بأن السلطة الفلسطينية تنهار ودعا الى عدم الهرولة لابرام اتفاق سلام.

وأشار إلى أن حركة "حماس قد تسيطر على أراضي السلطة الفلسطينية إما قبل التوصل إلى تسوية سياسية معها أو بعدها.. وبالتالي يجب انتهاج نهج المسؤولية والعقلانية إزاء السلطة الفلسطينية بخلاف الأصوات التي تحث على الهرولة والتنازل والانسحاب وذلك لتلافي خطر قيام قاعدة إرهابية إيرانية ثالثة في المنطقة بعد ما حدث في لبنان وغزة، على حد قوله"..

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018