الجيش الإسرائيلي يفرض حراسة على بيت المتحدث باسمه والناطق بالعربية في أعقاب تهديدات

الجيش الإسرائيلي يفرض حراسة على بيت المتحدث باسمه والناطق بالعربية في أعقاب تهديدات
هذه الصور للناطق بالعربية أفيحاي أدرعي نشرت تحت عنوان مطلوب


أفادت صحيفة "يديعوت احرونوت" في موقعها على الشبكة، اليوم الثلاثاء،أن الجيش الاسرائيلي وضع بيت الناطق بلسانه الكولونيل يواف مردخاي تحت الحراسة بعد أن تلقى الأخير تهديدات على حياته في أعقاب حرب "عامود السحاب" في غزة.

التهديدات شملت أيضا الناطق باللغة العربية، العقيد افيحاي أدرعي وهما الضابطان الوحيدان اللذان أعطيا تعقيبات وتصريحات لوسائل الاعلام خلال الحرب على غزة.   

ونقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن أفيحاي نشرت صوره خلال الحرب في الموقع الالكتروني التابع لحماس تحت إعلان مطلوب وفي الأيام الأخيرة وزعت صوره في شبكات التواصل الإجتماعي بعد أن زينت بالصليب المعقوف الى جانب رسم هتلر.


وأشارت الصحيفة أن أدرعي الذي يحظى بتغطية جيدة في الإعلام العربي حيث أجريت معه مقابلات في الجزيرة والعربية وغيرها من الشبكات خلال الحرب على غزة، أشارت الى أنها ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها للنقد وحتى التهديد إلا أن هذه المرة شهدت هذه التهديدات تصعيدا في اللهجة والمضمون.  
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018