مركزية القدس تدين الإرهابي يعقوب طايطل بقتل فلسطينيين على خلفية قومية

مركزية القدس تدين الإرهابي يعقوب طايطل بقتل فلسطينيين على خلفية قومية
الإرهابي يعقوب طايطل

أدانت المحكمة المركزية الإسرائيلي في القدس المحتلة، اليوم الأربعاء، يعقوب طايطل، الملقب بـ "الإرهابي اليهودي"، بقتل فلسطينيين اثنين، ومحاولات اغتيال أخرى على خلفية قومية.

وأدين طايطل، وهو من سكان مستوطنة "شفوت راحيل" بالضفة الغربية، بارتكاب محاولتي قتل أيضًا، وذلك بعد أن وضع عبوتين ناسفتين عند منزل أستاذ في الجامعة العبرية في القدس، ومنزل شخص آخر.

وقد ردت المحكمة ادعاءات محامي دفاع المدان، بأنه ليس آهلاً للمثول أمام المحكمة، مؤكدة أنه كان بكامل قواه العقلية لدى ارتكاب جرائمه.

وقد جاء في قرار الإدانة، بأن المتهم كان يشعر بمتعة كبيرة من ممارسة العنف، فقد كتب أحد القضاة: "أنا أستنتج بشكل مؤكد، بأن المدان كان يشعر بمتعة من إحساسه بالقوة، أو من كل شعور آخر يرافق لقيامه بفعل قوة."

وسيصدر قرار الحكم في قضيته في موعد آخر.

يذكر أنه تم اعتقال طايطل عام 2009، ووفقا للائحة الاتهام المعدلة والتي اعترف بما جاء فيها، فإن نشاطه الإرهابي، والذي استمر لمدة 12 عامًا، شمل على الأقل سبعة انفجارات، وقتل فلسطينيين، وجرح ثلاثة أشخاص آخرين.

في أيار / مايو 1997، قتل طايطل بطلقة في الرأس، سمير بلبيسي، وهو سائق فلسطيني يبلغ من العمر 22 عامًا، وبعد ثلاثة أشهر من ذلك، قتل عيسى جبارين (57 عامًا)، بالقرب من مستوطنة "كرمل" جنوبي "جبل الخليل".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018