نصب بطاريات "باتريوت" في حيفا وعلى حدود سوريا ولبنان

نصب بطاريات "باتريوت" في حيفا وعلى حدود سوريا ولبنان

أفادت مصادر رسمية في إسرائيل بأن قوات الجيش نشرت بطاريات "باتريوت" ضمن منظومة "القبة الحديدية" في شمال الدولة العبرية، بالقرب من الحدود مع سوريا ولبنان، في الوقت الذي أكد فيه الجيش اللبناني أن المقاتلات الإسرائيلية حلقت بكثافة فوق مختلف المناطق اللبنانية.

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية إن نشر بطاريات الصواريخ الدفاعية يأتي "لاعتراض الصواريخ المعادية في مناطق مختلفة من شمال البلاد، بما فيها حيفا"، مشيرة إلى الناطق باسم جيش الاحتلال، أكد صحة تلك الأنباء، وقال إن "نشر منظومة القبة الحديدة في شمال البلاد، يأتي ضمن إجراءات تفعيلها."

إلا أن راديو "صوت إسرائيل" نقل عن مصدر عسكري نفيه ارتباط نشر تلك بتصريحات المسؤولين الإسرائيليين، التي تحذر من "تداعيات التصعيد الحاصل في سوريا."

نصب بطارية في حيفا

كما نصب سلاح الجو الإسرائيلي، اليوم، بطارية في منطقة ميناء حيفا، وذلك في سياق الخطة العملياتية لمنظومة القبة الحديدية، استعدادا لاستيعاب بطارية إضافية وفقا لما قاله موقع "والا" الإسرائيلي.

وأضاف الموقع بأن قرار نصب البطارية في ميناء حيفا جاء بهدف فحص البطارية وتحديد مواقع عملها المحتملة في حالة تصاعد التوتر والتصعيد.

ونقل الموقع عن مصدر عسكري قوله إن عملية نشر البطارية عملية تنظيمية تهدف إلى فحص إمكانياتها ولا علاقة للأمر بحالة من التوتر في المنطقة.

10 طائرات حربية إسرائيلية تخترق الأجواء اللبنانية

من جانب آخر، أوردت الوكالة الوطنية للإعلام في العاصمة اللبنانية بيروت، بيانا صدر عن قيادة الجيش، ذكر فيه أنه "في انتهاك جديد للسيادة اللبنانية، والقرار 1701، خرقت 10 طائرات حربية إسرائيلية معادية الأجواء اللبنانية... ونفذت طيرانا دائريا فوق مختلف المناطق اللبنانية."

وأشارت إلى أن الجيش أصدر بيانا في وقت سابق، أكد فيه قيام "طائرتين حربيتين تابعتين للعدو الإسرائيلي "بخرق الأجواء اللبنانية من فوق البحر مقابل صور، ونفذتا طيرانا دائريا فوق مختلف المناطق اللبنانية، ثم غادرتا الأجواء، في وقت مبكر من صباح الأحد."

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018