نتنياهو: اسرائيل لا تستطيع الكشف غير المحدود عن أسرارها الاستخبارية والأمنية

نتنياهو: اسرائيل لا تستطيع الكشف غير المحدود عن أسرارها الاستخبارية والأمنية

تطرق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى قضيةعميل الموساد الاسترالي الذي سُجن بشكل سري وقضى مشنوقا في سجن إسرائيلي وادعى أن التعامل مع هذه القضية كان قانونيا ولكن إسرائيل ليست كباقي الدول في العالم.


وقال نتنياهو لدى افتتاحه اجتماع حكومته الأسبوعي، اليوم الأحد، "نحن لسنا كباقي الدول، ونحن دولة ديمقراطية وتحافظ على حقوق ولكننا نواجه تحديات أكثر.

وتابع نتنياهو أن "قوات الأمن والاستخبارات تعمل تحت إشراف كامل لسلطات القانون وهي مستقلة بشكل مطلق" معتبرا أن "هذا الدمج بين الحفاظ على الأمن والحفاظ على القانون يتم الحفاظ على حرية التعبير".علما أن "الكشف الزائد للأنشطة الأمنية والاستخباراتية يمكن أن يمس، و يمس أحيانا بشكل بالغ، بأمن الدولة

وكان تحقيق صحافي بثته شبكة تلفزيون "ايه بي سي" الأسترالية الأسبوع الماضي عن أن إسرائيل اعتقلت الأسترالي اليهودي بن زيغير في زنزانة منفردة وبهوية مختلقة ومنعت أي اتصال له مع العالم الخارجي في العام 2010، ولذلك سُمي (الأسير اكس)، وأنه قضى مشنوقا داخل الزنزانة رغم أنها مراقبة بكاميرات 24 ساعة يوميا وعلى مدار 7 أيام أسبوعيا.

وتفرض الرقابة الإسرائيلية تعتيما على القضية ومنعت خلال السنوات الماضية النشر حول الموضوع.

لكن تقارير صحافية أجنبية أفادت بأن زيغير، الذي هاجر إلى إسرائيل في العام 2000، تجند لجهاز الموساد وأن اعتقاله جاء من أجل منع نيته بكشف أسرار عمليات سرية.

وقال مسؤول قضائي إسرائيلي لإذاعة الجيش الإسرائيلي يوم الجمعة الماضي إنه لا يوجد أسرى مجهولين في إسرائيل وإنما يوجد فقط أسرى تم تزوير هويتهم من أجل "حماية أمن الدولة" وأن ذلك "يتم بموافقتهم أحيانا".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018