الجيش الإسرائيلي يقول إنه يحقق حول صورة تظهر طفلا فلسطينيا في مرمى بندقية أحد الجنود

الجيش الإسرائيلي يقول إنه يحقق حول صورة تظهر طفلا فلسطينيا في مرمى بندقية أحد الجنود

قال الجيش الإسرائيلي إنه يحقق في نشر جندي تابع له صورة على موقع "إنستاغرام" لنشر الصور، تظهر رأس طفل فلسطيني في عدسة بندقيته وفي خط تسديدها.

وأثار نشر الجندي مور أوستروفسكي (20 عاما) لهذه الصورة ضجة كبيرة، بعد أن تناقلتها مواقع التواصل الاجتماعي.

ويظهر في الصورة طفل ظهره إلى منظار بندقية جاهزة للتسديد بالقرب من رأسه، وتظهر الصورة أن وجهة التسديد هي ما يشبه حيا أو قرية فلسطينية.

وقال الجيش الإسرائيلي إن "الصورة موضع الجدل لا تتطابق مع قيم ولا مع أخلاقيات قوات الجيش الإسرائيلي"، وأصاف أنه "تم إبلاغ رؤساء الجندي بالأمر، وأن تحقيقا سيفتح حول هذه القضية".

وادعت مصادر إسرائيلية إن الجندي أكد أنه لم يلتقط هذه الصورة.

وليست هذه المرة الأولى التي ينشر فيها جنود إسرائيليون مثل هذه الصور المثيرة للجدل، وقد نشرت جمعية "كسر الصمت"، وهي جمعية سلمية تضم عسكريين سابقين، وتقوم بتوثيق الانتهاكات لحقوق الفلسطينيين صورا مماثلة لهذه الصورة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018