بنيت يبلغ نتانياهو بقبوله منصب وزير المالية

بنيت يبلغ نتانياهو بقبوله منصب وزير المالية

أبلغ رئيس "البيت اليهودي" نفتالي بنيت، اليوم الثلاثاء، رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو بأنه يقبل اقتراحه إشغال منصب وزير المالية.

وقالت "معاريف" في موقعها على الشبكة إنه خلال لقاء جمع الاثنين، قبل يومين، اقترح نتانياهو منصب وزير المالية على قادة "البيت اليهودي" و"يش عتيد" وفق اختيارهما. وخلال المحادثات التي جرت بين الحزبين، تقرر أن يحصل بنيت على المنصب.

في المقابل، أشارت "معاريف" إلى أنه لا يزال من غير الواضح من الذي سيشغل منصب وزير الخارجية.

كما أشارت إلى لقاء سري جري يوم أمس، بين رئيس "يش عتيد" يئير لبيد، وبين وزير الخارجية السابق أفيغدور ليبرمان.

ونقل عن مصادر في "يش عتيد" قولها إن ما نشر في الأسابيع الأخيرة عن إمكانية تعيين ليبرمان في منصب وزير الأمن في حال أصر لبيد على منصب وزير الخارجية هو مناورة من قبل كتلة "الليكود بيتينو" للضغط على لبيد كي يتنازل عن حقيبة الخارجية.

تجدر الإشارة في هذا السياق إلى أنه خلال المعركة الانتخابية كان لبيد قد صرح بأنه لن يجلس في حكومة يكون فيها ليبرمان وزيرا للأمن. كما تجدر الإشارة إلى أن لبيد لم يتنازل حتى اللحظة عن إمكانية الحصول على حقيبة وزارة الخارجية.

ويتضح أيضا أن هناك حقيبة وزارة أخرى مختلف عليها بين الحزبين، وهي "حقيبة الاستيعاب/ الهجرة". وبحسب مصادر في "الليكود بيتينو" فإن ليبرمان معني بإبقاء هذه الوزارة بيد حزبه، كما أن "يش عتيد" معني بها أيضا.

ولفتت "معاريف" في هذا السياق إلى أنه رغم التحالف القوي بين لبيد وبينت، إلا أنه بدأت تظهر خلافات بينهما في الأيام الأخيرة. ففي حين يصر "يش عتيد" على حكومة مؤلفة من 18 وزيرا فقط، فإن "البيت اليهودي"، نقلا عن مصادر في "الليكود بيتينو"، بدأوا يصرحون بأنهم على استعداد لإبداء مرونة بهذا الشأن بما يتلاءم مع احتياجات رئيس الحكومة.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018