مسيرات وفعاليات تهويدية في ذكرى احتلال القدس

مسيرات وفعاليات تهويدية في ذكرى احتلال القدس


كشفت برامج الفعاليات التي أعلنت عن تنظيمها هيئات ومؤسسات إسرائيلية مختلفة إحياءً للذكرى السنوية 46 لاحتلال مدينة القدس، عن تصعيد مرتقب لمخططات تهويد المسجد الأقصى المبارك وتكريس للسيطرة الإسرائيلية على المدينة المقدسة.

وأعلنت المؤسسات الإسرائيلية المختلفة عن انطلاق برنامج حافل بالفعاليات في ذكرى احتلال القدس، وتمتد على مدار أسبوع كامل يكون أوجّها اليوم الثلاثاء وغدًا الأربعاء بمسيرات تهويدية ومهرجانات تخترق البلدة القديمة بالقدس ومحيط المسجد الأقصى المبارك بمشاركة عشرات آلاف الإسرائيليين يتقدّمهم ساسة الاحتلال وقياداته البارزة على المستوى الرسمي والشعبي والديني.

وتحت عنوان "نصعد إلى القدس" تنطلق اليوم الثلاثاء مسيرات وجولات للمواقع الأثرية في القدس بمشاركة نحو 12 ألف طالب إسرائيلي من جميع أنحاء الأراضي الفلسطينية المحتلة، تُختتم بمهرجان حاشد على أرض وقف "بركة السلطان سليمان القانوني" قبالة أسوار القدس القديمة ، لتتوّج لاحقاً بمسيرة نحو حائط البراق.

ويوم الأربعاء يتم تنظيم مسيرة ضخمة بمشاركة عشرات آلاف المستوطنين اليهود تنطلق عصراً من غربي القدس وتصل إلى قلب البلدة القديمة، يتخلّلها رفع للأعلام الإسرائيلية تحت عنوان "مسيرة الأعلام الراقصة" تُختتم بمهرجان ليلي في ساحة البراق.

كما يتضمن البرنامج فعاليات تكريم أبرز الشخصيات الناشطة في مجال التهويد والاستيطان، وتنظيم جولات متعددة على مدار الأسبوع لزيارة مواقع أثرية تم تهويدها، وإحياء حفلات في أحياء القدس وأخرى في عدد من المدن المركزية، وسط دعوات لاقتحام وتدنيس المسجد الأقصى اليوم الثلاثاء وغدا الأربعاء من قبل نشطاء حزب "الليكود – بيتنا" وجماعات المستوطنين
 

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص