قائد الشمال العسكري الإسرائيلي: الجيش السوري منشغل بتدمير نفسه

قائد الشمال العسكري الإسرائيلي: الجيش السوري منشغل بتدمير نفسه

في حفل بمناسبة مرور سبع سنوات على الحرب العدوانية الأخيرة على لبنان، قال القائد العسكري لمنطقة الشمال في الجيش الإسرائيلي يائير غولان، يوم أمس الأربعاء، إن أسلحة الجيش السوري التي كانت موجهة ضد إسرائيل باتت موجهة ضد سوريين، وأن الجيش منشغل بتدمير نفسه. وقال أيضا إن إيران تبني قوة في لبنان بمستوى مشاركة لم يسبق لها مثيل.

وفي غياب أعضاء كنيست ووزراء، وهو ما أثار احتجاجات في المكان، شارك في الحفل نائب رئيس الأركان غادي آيزنكوط، وعدد من كبار الضباط، وجنود شاركوا في الحرب.

وقال غولان إن "حزب الله مسلح بشكل جيد، ومدرب بشكل أفضل وحذر أكثر، ويواجه تحديات داخلية، ويحارب في سورية، ولا يزال يشكل ركنا مركزيا في محور الشر، وينظر إلى إسرائيل على أنها شيطان يجب إزالته من العالم، ولكن مرتدع جدا".

وأضاف غولان أن الجيش السوري الذي كان يعتمد عليه حزب الله منشغل اليوم بتدمير نفسه.

وتابع أن الجيش السوري يدمر نفسه باستخدام كافة أنواع الأسلحة التي كانت موجهة في السابق ضد إسرائيل، ويقتل بها اليوم سوريين مدنيين في غالبيتهم.

وقال أيضا إن أيدي دول في المنطقة، ودول عظمى أخرى، في المستنقع الدموي السوري، ولا تبدو في الأفق المنظور نهاية للمعاناة الإنسانية التي تحصل هناك.

ونقلت "معاريف" عنه قوله إن "إيران موجودة هنا أكثر من أي وقت مضى، وعلى الحدود مع إسرائيل. فهي تبني في لبنان قوة بمستوى مشاركة لم يسبق لها مثيل، وهي موجودة في سورية على مستوى الإستشارة والتسليح والتوجيه والتأثير".