المعارف الاسرائيلية تسقط مجازر قبية وصبرا وشاتيلا من سيرة حياة شارون

المعارف الاسرائيلية تسقط مجازر قبية وصبرا وشاتيلا من سيرة حياة شارون

اغفلت وزارة المعارف الاسرائيلية مجازر قبية وصبرا وشاتيلا والتحقيق معه ومع ابنائه في قضايا فساد، اغفلتها من موجز سيرة حياة رئيس الحكومة الاسرائيبي الأسبق ارئيئل شارون، التي نشرتها في موقعها على الانترنت احتفاء برحيله.

الموجز الذي اشار الى تأسيس شارون للوحدة 101 وقيادته لها، اسقط فظائع هذه الوحدة التي قتلت العشرات في قرية قبية الفلسطينية عام 1953، وكذلك الأمر يالنسبة لمجزرة صبرا وشاتيلا التي تورط فيها شارون وغيبت لهذا الغرض حدثا تاريخيا مثل حرب لبنان التي قادها شارون خلال توليه وزارة الأمن علم 1982 .

صحيفة "هارتس" التي اوردت النبأ في موقعها على الشبكة اليوم الثلاثاء، تساءلت وساءلت وزارة المعارف الاسرائيلية عن تغييب ما وصفتها بالقضايا الخلافية من موجز سيرة حياة شارون ولم تتلق اجابة.

بالمقابل قارنت النشرة التعليمية المذكورة بين شارون والنبي موسى عليه السلام، في سياق خبه وتربيته للأغنام وتصويره كراع حداثي.
كما قارنت بينه وبين الملك داوود على ارضية رثاء شمعون بيرس له الذي شكل العمود الفقري لمنشور السيرة. 

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص