كبار رجال الأعمال الإسرائيليين يحذرون نتنياهو من تبعات إخفاق التسوية

 كبار رجال الأعمال الإسرائيليين يحذرون نتنياهو من تبعات إخفاق التسوية

دعت مجموعة  تضم أبرز رجال الأعمال  الإسرائيليين وسفراء سابقين، رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، إلى عدم تفويت فرصىة التوصل إلى تسوية سياسية مع الفلسطينيين، محذرين من تنامي المقاطعة الدولية لإسرائيل.

وقالت المجموعة التي تضم نحو مئة من ابرز رجال الأعمال إضافة إلى سفرا سابقين لصحيفة "يديعوت أحرونوت": "أذا أرادت إسرائيل اقتصادا مستقرا  وتسعى لمستقبل أفضل  ولاستمرار النمو،  فلا مناص امامها من التوصل إلى اتفاق مع الفلسطينيين". وقالوا: "  إن صبر العالم بدأ ينفذ ونشهد  تصعيدا للتهديدات بمقاطعة إسرائيل، ونحن نرى أن مبادرة كيري نافذة فرص  للمنطقة ولا ينبغي تفويتها".
وستشارك هذه المجموعة في مؤتمر دافوس الأقتصادي، واجتمعت قبل أيام مع رئيس الحكومة وأبلغته موقفها الداعم للتوصل لاتفاق مع الفلسطينيين وحذرته من تعرض إسرائيل لحملة مقاطعة دولية.

وجاءت دعوة رجال الأعمال الإسرائيليين على يد رئيس المؤتمر كلاوس شواب، الذي سيخصص أحد أيام المؤتمر  لبحث التسوية السياسية بين لإسراائيل والفلسطينيين.

وتضم المجموعة نحو 100 من أبرز رجال الأعمال الإسرائيليين،  إضافة إلى عدد من السفراء السابقين، ومن بينهم  رئيسة مجموعة شطراوس، عوفرا شطراوس،  مدير مكتب غوغل في إسرائيل مئير برنر، موريس كاهان من مؤسسي أمادوكس،  مدير عام شركة بيزك آفي غاباي، السفير السابق في الولايات المتحدة إيتمار رافينوفيتس،  السفير السابق في الأمم المتحدة داني غلرمان،  ورجال  الأعمال: رامي ليفي يوسي فاردي وبني لاندوا و غاد بوبر،  .