نفتالي بينيت: الدول العربية منهارة لذلك لا داع للانسحاب من الضفة الغربية

نفتالي بينيت: الدول العربية منهارة  لذلك لا داع للانسحاب من الضفة الغربية


جدد وزير الصناعة الإسرائيلي نفتالي بنيت، رفضه للمفاوضات مع الفلسطينيين ،  معتبرا أنه في ظل "حالة الانهيار" العربي  ليس هناك داع أن تقوم إسرائيل باي انسحاب من الضفة الغربية.
وقال بينيت في كلمة ألقاها في مؤتمر المنظمات اليهودية الأمريكية الذي عقد في القدس: " إن الدول العربية المحيطة بإسرئيل في حالة انهيار وليس هناك داع للانسحاب وخوض التجربة لمعرفة ماذا سيحصل إذا ما قامت دولة فلسطينية على بعد 10 دقائق سفر من القدس. مضيفا أن انسحابا اسرائيليا من  الضفة الغربية التي أسماها "يهودا والسامرة" سيفضي الى نتائج مشابهة لنتائج الانسحاب من قطاع غزة.

واضاف بينيت  قائلا:  إن "إسرائيل لا تحتل يهودا والسامرة، لأنه لا يمكنك احتلال أرضك،  وسيجد كل من يفتخ التوراة أن  بيت إيل والخليل لنا منذ آلاف السنين".  وشدد على أن " اليهود في الضفة الغرية لن ينتقلوا إلى اي مكان خر، وبالمقابل العرب أيضا لن ينتقلوا".

وبالنسبة للعلاقات الأمريكية الإسرائيلية، قال رئيس حزب البيت اليهودي إن "الصداقة مع الولايات المتحدة صداقة استراتيجية، مع ذلك  يمكن أن تكون هناك خلافات معها."  من جهة اخرى قال أن  التهديدات بفرض المقاطعة على اسرائيل هي "اللاسامية الجديدة"،  مضيفا: "يجوز توجيه انتقادات الى اسرائيل الا ان فرض المقاطعة عليها ما هو إلا عمل معاد لليهود."  وزعم بأن "إسرائيل لا تتصف بالكمال ولكنها منارة في قلب العاصفة التي تشهدها المنطقة".