اتفاق نتانياهو – لبيد: رئاسة الخارجية والأمن لليكود ونائب وزير لـ"يش عتيد"

اتفاق نتانياهو – لبيد: رئاسة الخارجية والأمن لليكود ونائب وزير لـ"يش عتيد"
ياريف ليفين

اتفق رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو، ورئيس "يش عتيد" يائير لبيد على أن يتناوب على رئاسة لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست بالتناوب ما بين عضوي الكنيست زئيف الكين وياريف ليفين، وذلك بعد شهور كانت اللجنة خلالها بدون رئيس.

وبالنتيجة فإن مرشح "يش عتيد" عضو الكنيست عوفر شيلح لرئاسة اللجنة قد خسر المنصب، بينما سيعين ممثل من الكتلة نائب وزير في وزارة الأمن أو في وزارة الخارجية.

وردت المعارضة بحدة على ما أسمي بـ"الصفقة السياسية" بين نتانياهو ولبيد. ونقل عن عضو الكنيست عورم بارليف (حزب العمل) قوله إن "هناك حدا للدوس على الأجهزة الديمقراطية في الكنيست". وبحسبه فإن لجنة الخارجية والأمن التي ظلت محيدة منذ اكثر من ستة شهور بحاجة إلى رئيس دائم يستطيع وضع خطة عمل متواصلة، وأن التناوب يعتبر استخفافا بعمل اللجنة والكنيست والديمقراطية الإسرائيلية ومسا بأمن الدولة. على حد قوله.

في المقابل، نقل عن مصادر في الليكود قولها إنه "لا يمكن فرض رئيس اللجنة على رئيس الحكومة الذي لا يريد شيلح".

تجدر الإشارة إلى أن صحيفة "يسرائيل هيوم" كانت قد أشارت يوم أمس إلى أن عضو الكنيست تساحي هنغبي سيتولى منصب نائب وزير الخارجية خلفا لألكين.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018