نتنياهو يشكل لجنة لبحث ضم أجزاء من الضفة الغربية لإسرائيل

نتنياهو يشكل لجنة لبحث ضم أجزاء من الضفة الغربية لإسرائيل
مستوطن يطل على أرض عربية في الضفة الغربية (أرشيف)

أمر رئيس حكومة إسرائيل، بنيامين نتنياهو، في ختام اجتماع المجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية (الكابينيت)، أمس الاثنين، بتشكيل لجنة وزارية للبحث في ضم مناطق في الضفة الغربية إلى إسرائيل، بزعم أن هذه الخطوة تأتي ردا على تشكيل حكومة الوفاق الوطني الفلسطينية.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، اليوم الثلاثاء، إن عضوي الكابينيت، نفتالي بينيت وغلعاد أردان، طالبا خلال الاجتماع بضم مناطق من الضفة إلى إسرائيل، وأن تكون الخطوة الأولى بضم الكتلة الاستيطانية "غوش عتصيون".

وأضافت الصحيفة أن الوزيران يائير لبيد وتسيبي ليفني عارضا هذا الاقتراح وأن اجتماع الكابينيت جرى في أجواء مشحونة. وقرر نتنياهو تشكيل طاقم لبحث ضم أجزاء من الضفة في إطار خطوات أحادية الجانب تنفذها إسرائيل، وأن يرأس هذا الطاقم وزير "الأمن"، موشيه يعلون.

ونقلت الصحيفة عن قرار الكابينيت أن "تقرر تشيكل طاقم لكي يبحث في طرق عمل أمام الواقع الناشئ، واستعدادا لأوضاع سياسية ستنشأ في المستقبل".

وأشارت الصحيفة إلى أن قرار الكابينيت يشكل إنجازا بالنسبة لبينيت واردان لأن هذه المرة الأولى التي تبحث فيها الحكومة الإسرائيلية ضم مناطق من الضفة بصورة جدية.

وقرر الكابينيت خطوات عقابية ضد الفلسطينيين في أعقاب تشكيل الحكومة الجديدة، بينها منع حركة حماس من المشاركة في الانتخابات التشريعية الفلسطينية المقبلة، وزيادة المبلغ الذي ستخصمه من المستحقات الضريبية التي تجبيها لصالح الفلسطينيين بمبلغ 30 مليون شيكل شهريا، وسحب بطاقات "شخصية مهمة جدا" من قياديين فلسطينيين بهدف تقييد حريتهم بالتنقل. 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018