«المعسكر الصهيوني»: يحيموفيتش تشن هجوما على ليفني

«المعسكر الصهيوني»: يحيموفيتش تشن هجوما على ليفني
يحيموفيتش

في مؤشر على أول تصدّع في المعسكر الصهيوني، قاطعت الرئيسة السابقة لحزب العمل شيلي يحيموفيتش، جلسة كتلة المعكسر الصهويني اليوم وشنت هجوما على قيادة الحزب معربة عن رفضها لما سمّته «قيادة برأسين».

وقال موقع القناة الإسرائيلية الثانية إن يحيموفيتش قررت مقاطعة الجلسة بعد أن علمت أنها ستدار من قبل قيادة ثنائية، تسيبي ليفني ويتسحاك هرتسوغ أو  قيادة برأسين» وفق تعبيرها.

ونقل الموقع عن يحيموفيتش قولها إن «القيادة برأسين» (هرتسوغ وليفني) تعيق قيادة المعارضة، وأضافت: 'مع احترامي لليلفني لكن لدي رئيس واحد هو بوجي(يتسحاك) هرتسوغ الذي انتخب بانتخابات ديمقراطية'.

وتابعت أن 'شراكة هرتسوغ وليفني كانت خطوة صحيحة، أيدتها قبل الانتخابات، وليس لدي مانع بأن تستمر، لكن «القيادة برأسين»  كانت ضفدعا اضطررنا لبلعه ثمنا للانتخابات، لكن تحويلها إلى وضع دائم غير معقول ويجعلها أضحوكة، وتمنع المعارضة من لعب دور جدي كمعارضة مقاتلة'.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018