ضابط إسرائيلي يقلل من شأن حصول مصر على "إس-300"

ضابط إسرائيلي  يقلل من شأن حصول مصر على "إس-300"

قلل قائد سلاح الجو الإسرائيلي، أمير ايشل، اليوم الأربعاء، من شأن قلق بعض زملائه إزاء إمكانية حصول مصر على دفاعات جوية روسية الصنع.

وقالت وكالة تاس الروسية للأنباء في آذار/مارس الماضي إن مصر ستحصل على نظام 'أنتي-2500' الصاروخي وهو نسخة مطورة من نظام 'إس-300' مضيفة أن قيمة العقد تزيد عن مليار دولار. ولم تؤكد مصر أو روسيا بشكل رسمي ذلك.

وتعتبر إسرائيل أن نظام 'إس-300' سيمثل تحديا للقوة الجوية الإسرائيلية. وتجري روسيا أيضا محادثات لبيع النظام إلى إيران، التي تهدد إسرائيل منذ فترة طويلة بمهاجمة منشآتها النووية إذا فشلت الجهود الدبلوماسية في الحيلولة دون امتلاك طهران قنبلة نووية.

وقال إيشل للصحفيين على هامش مؤتمر اليوم الأربعاء 'إنه (نظام إس-300 إيراني) يمثل تحديا كبيرا. إنها مشكلة إستراتيجية قبل أن تكون مشكلة تشغيل. أي أن من يملك إس-300 يشعر بالحماية ويمكنه أن ينفذ أمورا أكثر عدوانية لأنه يشعر أنه محمي.'

لكنه هون من شأن أي إيحاءات بأن إسرائيل قد تشعر بالقلق من نظام 'إس-300' مصري وقال للصحفيين 'هل تمزحون معي؟ نحن في سلام معهم.'

وصعدت إسرائيل ومصر اللتان تربطهما معاهدة سلام منذ عام 1979 من تعاونهما الأمني ضد  حركة حماس في قطاع غزة.

وقال ضابط عسكري إسرائيلي كبير طالبا عدم نشر اسمه الشهر الجاري 'ندعم حصول مصر على أي شيء تحتاجه من الولايات المتحدة لمحاربة الإرهاب. المشكلة هي أن إس-300 لا يتعلق بمحاربة الإرهاب.'

وقال مسؤول أمريكي إنه علم بوجود شكوك 'صامتة' إزاء صفقة 'إس-300' ولكن يبدو أن إسرائيل سلمت بالأمر.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018