يعالون متملصًا من أقواله: لا نملك أدلة كافية لإدانة الإرهابيين اليهود

يعالون متملصًا من أقواله: لا نملك أدلة كافية لإدانة الإرهابيين اليهود
يعالون

تملّص وزير الأمن الإسرائيلي، موشيه يعالون من تصريحاته التي أفاد خلالها بأن الأجهزة الأمنية الإسرائيلية تعرف من المسؤول عن الجريمة الإرهابية التي استشهد نتيجتها ثلاثة من أبناء العائلة، وقال الجمعة إنه ليس بحوزة السلطات أدلة كافية لإدانة المشتبه بهم بتنفيذ العملية الإرهابية بدوما.

وعلى الرغم من يقين السلطات بأن المشتبه بهم ينتمون إلى مجموعات يهودية متطرّفة، إلّا أن يعالون قال إن 'السلطات الأمنية لا تملك الأدلة الكافية لإدانتهم، وإلقاء القبض على الفاعل'، ممّا يدل على تقاعس السلطات الإسرائيلية بالقبض على منفّذي الاعتداء الإرهابي على الرغم من تنفيذها بعض الاعتقالات الإدارية بحق يهود متطرّفين.

وتأتي أقوال الوزير بعد الضجة التي أحدثتها تصريحاته الأسبوع الماضي خلال اجتماع لشبيبة الليكود، إذ قال حينها إن الأجهزة الأمنية الإسرائيلية تعرف من المسؤول عن الجريمة الإرهابية ولكنها تتجنب تقديمه إلى المحاكمة، بذريعة عدم الكشف عن مصادر استخبارية في المحكمة.

اقرأ| منفذو جريمة دوما الإرهابية معروفون للأمن ولكنهم لا يحاكمون

ويشار إلى أن الجريمة الإرهابية نفذت في نهاية تموز/ يوليو، حيث أقدم إرهابيون على إحراق بيت العائلة في دوما، ما أدى استشهاد الطفل علي دوابشة وهو في عامه الثاني، واستشهاد والده سعد بعد أسبوع متأثرا بالحروق الشديدة التي أصيب بها، ثم استشهدت الوالدة رهام، هذا الأسبوع، بينما لا يزال الطفل أحمد يعالج في مستشفى 'تل هشومير' بعد أن أصيب بحروق شديدة أيضا.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018