ليبرمان يطالب نتنياهو بالاستقالة: "أين الأمن والمال؟"

ليبرمان يطالب نتنياهو بالاستقالة: "أين الأمن والمال؟"

طالب رئيس حزب "يسرائيل بيتينو" اليميني المعارض، أفيغدور ليبرمان، حليفه السابق ورئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، بالاستقالة من منصبه على خلفية تدهور الأوضاع الأمنية في القدس المحتلة خصوصا وتراجع النمو الاقتصادي.

وكتب ليبرمان في صفحته على موقع "فيسبوك" اليوم، الخميس، أنه "عندما يقتلون يهوديا في القدس عشية رأس السنة (العبرية)، ويلقون الحجارة في جبل الهيكل (الحرم القدسي) قبيل وخلال العيد، وعندما يتم نصب القبة الحديدية بعد العيد تخوفا من رد فعل المخربين في غزة، وعندما نُبلغ بالشهر الثاني على التوالي بنمو اقتصادي في إسرائيل منخفض أكثر من النمو في اليونان، عندما تحدث كل هذه الأمور (خلال أسبوع) بين رأس السنة ويوم الغفران، يجدر بشعب إسرائيل أن يسأل رئيس الحكومة أين الأمن وأين المال".

وأضاف ليبرمان أنه "يجدر برئيس الحكومة أن يعتذر من مواطني إسرائيل على الوعود الكاذبة التي نثرها، وبعد أن يعتذر عليه أن يستقيل".

وكان ليبرمان يعقب بذلك على نشر بطارية "القبة الحديدية" لاعتراض الصواريخ القصيرة المدى بعد تهديد حركة الجهاد الإسلامي في غزة بالرد على إعادة اعتقال الأسير محمد علان.