البرازيل تطالب إسرائيل بإلغاء تعيين سفيرها الجديد لأنه مستوطن

البرازيل تطالب إسرائيل بإلغاء تعيين سفيرها الجديد لأنه مستوطن

طالبت الرئيسة البرازيلية، ديلما روسيف، رئيس الحكومة الإسرائيلية ووزير الخارجية، بنيامين نتنياهو، بإلغاء تعيين رئيس مجلس المستوطنات السابق، داني ديان، سفيرا لإسرائيل في البرازيل، على خلفية سكنه في مستوطنة وكونه أحد قادة المستوطنين.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، اليوم الأحد، إن الرئيسة البرازيلية مررت رسائل إلى إسرائيل عبر قنوات دبلوماسية، تطالب بإلغاء تعيين ديان تحسبا من أن استقبال البرازيل له سيظهرها كمن تؤيد المشروع الاستيطاني الإسرائيلي في الأراضي المحتلة.

ويشار إلى أنه وفقا للقواعد الدبلوماسية، فإنه عندما تعين حكومة وزيرا فإنها تحول اسمه إلى الدولة المضيفة وتطلب موافقتها. ورغم أن رفض الدولة المضيفة استقبال سفير هو أمر نادر لكن في حال رفض سفير فإنه يتم نقل رسائل عبر قنوات دبلوماسية منعا للحرج.

وقالت الصحيفة إنه في حال تراجع نتنياهو عن تعيين ديان سفيرا في البرازيل فإن هذا الأمر سيكون بمثابة صفعة مدوية لإسرائيل ونتنياهو، لكن إذا أصر على التعيين ويقابل برفض برازيلي علني ورسمي فإن أمرا كهذا من شأنه أن يعكر العلاقات بين الدولتين، علما أن نتنياهو يرى بالبرازيل، الدولة العظمى الصاعدة، غاية إستراتيجية فيما يتعلق بتعزيز العلاقات معها.

وكانت 40 منظمة كبيرة في البرازيل قد وقعت مؤخرا على عريضة، تطالب روسيف بعدم المصدقة على تعيين ديان كسفير لإسرائيل، في الوقت الذي ندد فيه أعضاء برلمان برازيليون بقرار إسرائيل تعيين مستوطن سفيرا في بلادهم، ووصفوا هذه الخطوة على أنها تشكل تحديا للسيادة البرازيلية ولموقف البرازيل الرسمي الذي يرى أن المستوطنات غير شرعية.