اتفاق إسرائيلي روسي لمنع صدامات عسكرية في سورية

اتفاق إسرائيلي روسي لمنع صدامات عسكرية في سورية

قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، في أعقاب اجتماعه مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، إنهما توصلا إلى تفاهمات تمنع وقوع صدامات بين الجيش الإسرائيلي وبين القوات الروسية في أجواء سورية.

ونقل عن نتنياهو قوله في بداية الاجتماع إنه من المهم بالنسبة له توضيح سياسة حكومته، وعدم السماح بحصول سوء تفاهم بين قوات الطرفين.

وبعد انتهاء الاجتماع قال نتنياهو إنه تم الاتفاق على وضع آلية لمنع عدم التفاهم، باعتبار أن ذلك مهم جدا لأمن إسرائيل.

اقرأ أيضا: طائرات روسية بدون طيار في أجواء سورية

وفي بيان أدلى به للصحافيين في نهاية اللقاء، قال نتنياهو إن اللقاء قد خصص للوضع الأمني، وأن الهدف كان منع حصول سوء تفاهم بين قوات الجيش الإسرائيلي والقوات الروسية، وأنه تم وضع آلية لمنع حصول ذلك.

وأضاف أنه يأمل ويعتقد أنه تم إنجاز الهدف الذي جاء من أجله وهو التوصل إلى تنسيق يمنع حصول سوء تفاهم على الحدود الشمالية.

وتابع أن إسرائيل تعمل كل الوقت على منع نقل أسلحة متطورة وفتاكة من أراضي سورية إلى حزب الله.

وبحسب نتنياهو، فقد أوضح لبوتين بشكل قاطع بأن 'إسرائيل لن تتساهل مع عمليات التنظيم والتسليح التي تقودها إيران ضد إسرائيل، وأنها ستتخذ كل الإجراءات التي تم اتخاذها حتى اليوم إضافة إلى إجراءات أخرى'.

وادعى نتنياهو أن إسرائيل لا تتدخل في سورية، وأنها ليست جزءا من الأزمة، مضيفا أنها 'جزء من الشرق الأوسط'، وأن إسرائيل ترى قوات روسية تصل إلى سورية، ولذلك كان من المهم أن تتركز الزيارة في منع حصول صدامات محتملة بين قوات الجيش الإسرائيلي وبين القوات الروسية، وأن اقتراحه كان بهدف منع وقوع هذه الصدامات.

اقرأ أيضا: نتنياهو سيعرض على بوتين مواد استخباراتية مقابل حفظ أمن إسرائيل

وفي تعليقه على حقيقة وصوله إلى موسكو مع كبار المسؤولين العسكريين، قال إنه طلب أن ينضم رئيس أركان الجيش ورئيس الاستخبارات العسكرية والسكرتير العسكري لرئيس الحكومة إليه من أجل توضيح هذه الأمور، ومحاولة إقامة هذه الآلية.

إلى ذلك، أشار نتنياهو إلى أنه تم تحقيق تقدم في المحادثات مع بوتين بشأن دفع مخصصات التقاعد لليهود المهاجرين من روسيا، وأن بوتين اعترف بضرورة حل هذه المسألة التي تحتاج إلى ميزانيات جدية.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018