مسؤولون أميركيون: نتنياهو أنهى حملته ضد الاتفاق النووي

مسؤولون أميركيون: نتنياهو أنهى حملته ضد الاتفاق النووي

قال مسؤولون أميركيون لصحيفة “هآرتس” إن مستشاري رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، أبلغوهم بعد خطابه في الأمم المتحدة، الخميس، بأنه أنهى حملته العلنية ضد الاتفاق النووي مع إيران.

وذكرت الصحيفة، الجمعة، استنادا إلى المصادر الأميركية رفيعة المستوى أن نتنياهو بعث برسالة بعد الخطاب الذي تطرق فيه بتوسع للاتفاق النووي مفادها بأنه لا يعتزم مهاجمة الاتفاق علانية، فيما رد موظف أميركي رفيع المستوى بالقول لـ”هآرتس” أن المرحلة المقبلة ستثبت إن كانت رسالته صادقة.

ولفتت الصحيفة إلى تصريحات نتنياهو للصحافيين في نيويورك والتي لم ينف فيها أنه بعث برسالة لواشنطن، واكتفى بالقول إن وجهتنا للمستقبل.

وقالت المصادر الأميركية إنهم ينظرون إلى رسالة نتنياهو بأنها إبداء استعداد لبحث التعاون الأميركي - الإسرائيلي في مرحلة ما بعد الاتفاق ومواجهة التحركات الإيرانية “التآمرية” في الشرق الأوسط، حسب تعبيرها، وذلك بعد شهور طويلة من حملته ضد الاتفاق مع إيران.

ومن المقرر أن يلتقي نتنياهو الشهر المقبل بالرئيس الأميركي باراك أوباما في الولايات المتحدة.

والتقى نتنياهو الجمعة بوزير الخارجية الأميركي، جون كيري، في نيويورك.

وقارن نتنياهو وكيري خلال لقائهما بين مجزرة أوريغون في شمال غربي الولايات المتحدة ومقتل زوجين مستوطنين في الضفة الغربية المحتلة.

وقال نتنياهو إلى جانب كيري إن إسرائيل وأميركا تتوحدان في اللألم. وعلق كيري إننا "نتعاطف بقوة مع عائلات الضحيتين الإسرائيليين، ولكننا نتعاطف بقوة أيضا مع سكان أوريغون حيث شهدنا العنف في بلادنا".

وأضاف مخاطبا نتنياهو أن "العنف هو فعلا ما دفعني إلى لقائك"، علما بأنه لم يلتق به منذ اشهر عدة.

وأطلق مسلح النار في إحدى كليات ولاية أوريغون الخميس فقتل عشرة أشخاص وجرح سبعة آخرين، قبل أن ترديه الشرطة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018