إسرائيل تهدد بعملية عسكرية واسعة بالقدس والضفة المحتلتين

إسرائيل تهدد بعملية عسكرية واسعة بالقدس والضفة المحتلتين

هدد وزير المواصلات الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، المعروف بمواقفه الفاشية وعدوانيته تجاه الفلسطينيين بأن إسرائيل قد تشدد إجراءاتها ضد الفلسطينيين في القدس المحتلة والضفة الغربية المحتلتين.

وقال كاتس، العضو في المجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية (كابينيت)، لإذاعة الجيش الإسرائيلي اليوم، الأحد، إنه 'سنشدد الإجراءات ضد الفلسطينيين. وربما ستكون هناك حاجة إلى شن حملة ’السور الواقي 2’ وحملة ’أسوار القدس’'.

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي قد شن حملة 'السور الواقي' العسكرية في الضفة الغربية في بداية نيسان العام 2002، ودمرت خلالها البنى التحتية في الضفة واستشهد خلالها آلاف الفلسطينيين.

اقرأ أيضًا| للأسبوع الثاني: الشرطة تعترض الحافلات المتجهة من الداخل للأقصى

وتأتي أقوال كاتس في أعقاب محادثة هاتفية مطولة أجراها أمس مع رئيس حكومة إسرائيل، بنيامين نتنياهو، الذي كان متواجدا في نيويورك، وتباحثا فيها حول الأوضاع الأمنية في أعقاب عملية الطعن بالقدس أمس.

وأضاف كاتس أنه 'بالإمكان فرض حظر تجول في الأحياء العربية في القدس ووقف كافة الامتيازات للعمل بحرية، وهذه خطوات سنضطر إلى تنفيذها إذا استمر الوضع الأمني'.

اقرأ أيضًا| تحليلات إسرائيلية: الانتفاضة الثالثة اندلعت ونتنياهو يتحمل مسؤولية

وأردف أنه في هذه الحالة 'سيضطرون في العيسوية إلى البقاء داخل الحي ولن يعملوا. هل سيكون هناك سور واق 2؟ ربما'.

وتشهد القدس الشرقية والضفة الغربية تصعيدا أمنيا بدأ باقتحامات اليهود المتطرفين المتكررة للحرم القدسي، وباعتداءات على الفلسطينيين وأملاكهم، وفي المقابل نفذ الفلسطينيون سلسلة عمليات طعن وإطلاق نار قتل فيها مستوطنون. كذلك ندور مواجهات يومية في القدس وأنحاء الضفة الغربية.

وفي إجراء غير مسبوق، أعلنت شرطة الاحتلال في القدس عن منع دخول الفلسطينيين من سكان الأحياء بالقدس الشرقية إلى البلدة القديمة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


إسرائيل تهدد بعملية عسكرية واسعة بالقدس والضفة المحتلتين

إسرائيل تهدد بعملية عسكرية واسعة بالقدس والضفة المحتلتين

إسرائيل تهدد بعملية عسكرية واسعة بالقدس والضفة المحتلتين